أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

إتهامات للحوثيين بتعذيب أسير بوحشية وإحراق جثته في البيضاء

الأسير عبدالحافظ عبدالرب الطاهري

│الخبر | وكالات

اتهمت الحكومة المعترف بها دولياً، الاثنين، جماعة (الحوثيين) بارتكاب “جريمة إرهابية بشعة” بحق الأسير عبدالحافظ عبدالرب الطاهري.
ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها في الرياض وعدن، قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن الحوثيين أعدموا الأسير عبدالحافظ الطاهري بعد أن عذبوه بشكل وحشي واحرقوا جثته قبل تسليمها لأسرته.
وتابع الإرياني “هذه الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام اليمني تؤكد وحشية وإجرام الحوثيين، وتنصلها عن كل القوانين والأعراف والقيم والعادات والتقاليد وتعاليم ديننا الإسلامي السمحة”.
ولفت الإرياني إلى أن “هذه العملية هي تكرار لمشاهد التعذيب الوحشي التي مارستها التنظيمات الإرهابية بحق الأسرى”.
الوزير دعا “الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان إلى مغادرة مربع الصمت وإدانة جرائم الحوثيين، وسرعة التدخل لحماية وتأمين سلامة كافة الأسرى والمختطفين في المعتقلات غير القانونية للجماعة، والضغط لإطلاقهم فوراً دون قيد أو شرط تنفيذاً لبنود اتفاق السويد”.
وقالت قناة “العربية” ، في وقت سابق إن جماعة الحوثيين مارست عمليات تعذيب بشعة حتى الموت بحق الأسير الطاهري، الذي أسرته في معركة ردمان بآل عواض في محافظة البيضاء وسط اليمن، في 18 يونيو الماضي.
وفي شهر فبراير الماضي، اتفق ممثلون عن الحكومة اليمنية والحوثيين في العاصمة الأردنية عمان وبرعاية أممية على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل واسعة للأسرى والمعتقلين والمحتجزين منذ بداية الحرب في اليمن، وتنص على تبادل 1400 أسير بإشراف الأمم المتحدة.
لكن وزير الخارجية في الحكومة اليمنية محمد الحضرمي، اتهم الحوثيين، نهاية الشهر الماضي، بوضع شروط تعجيزية في عدد من الملفات المرتبطة بالأزمة ومنها إطلاق المعتقلين والمحتجزين.
وقالت الحكومة إن جماعة الحوثيين ليست جادة في تنفيذ الاتفاق، وتقوم بعرقلة اتفاقيات ومساعي عمليات تبادل الأسرى.

أضف تعليقـك