شبكـات التواصــل هـــام

صحفي مقرب من «صالح» يدعو إلى إلغاء «الجُمعة» متهماً الحوثيين بتحويل المساجد إلى مهرجانات سياسية وادعائهم أنّهم اليمن والدين وغيرهم منافقين يشتوا مرتبات

نبيل الصوفي مع صالح والزوكا

│الخبر | خاص

شن صحفي يمني مقرب من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح هجوما عنيفا على جماعة الحوثي الطائفية مؤكدا أنها باتت تؤسس لصراع مذهبي في محيطها المذهبي والاجتماعي.
وشن نبيل الصوفي هجومه العنيف على الجماعة الحوثية عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مؤكدا ان الحوثيين حولوا المساجد إلى مهرجانات سياسية.
وقال :” خطيب الجمعة، قال انصار الله هم اليمن وهم الدين، وغيرهم منافقين يشتوا مرتبات.
يالله، كم باتتحمل ذي البلاد، أنصار الله ردوا المساجد مهرجانات سياسية، هو الجميل في الموضوع أن هذا مايقدرش يخرج من صنعاء اثنين كيلو جنوبا.. يؤصلون أنصار الله لانفسهم كجماعة دينية تصارع في محيطها المذهبي والاجتماعي.
لن تستطيع الخروج من صراعاتها داخل المنطقة الزيدية، أما غير تلك المنطقة، فمابيكون لهم فيها وجود.. يالله يقدروا يحافظوا على أنفسهم في محيطهم، وهذا سيصبح غاية مناهم.
الجماعات الدينية، تدخل في صراع استحواذ على الدين، فيطردها الدين نفسه، هكذا وعد الله بحفظ دينه وكتابه، أن ينصره ضد كل محاولات استغلاله.
ودعا الصوفي في منشور اخر له إلى الغاء الجمعة حفاظا على ما قال انه الصحبة مع الحوثيين لمواجهة العدوان ، وجاء في منشوره : “نبقى اصحاب نحن وانصار الله”الحوثيين” ، الى يوم الجمعة، وخربت الصحب.
وأضاف : “لصالح مقاومة العدوان، نشتي فتوى بالغاء خطبة الجمعة، هي برضه من عهد الانقلاب القرشي على بني هاشم”.
وتابع بقوله ” الغوها، لانها تفرقنا.. صدقوني، أفضل لنا مانسمعش الخطيب يزبط الناس، شوفوا ما أحسن يوم السبت والاحد والاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس”.
“سكهونا من يوم الفتنة ذا.. قدامنا عدوان نشتي نتوحد ضده، شكل الجمعة هي من عيال العاصفة!”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك