هـــام

وفد الحكومة في المشاورات : الإشتراطات المسبّقة للإنقلابيين هدفها اعاقة جهود السلام وشرعنة الإنقلاب

│الخبر | خاص

اعتبر الوفد الحكومي اليمني المشارك في مشاورات الكويت المتوقفة، اليوم الأربعاء، إعلان جماعة الحوثيين وحزب صالح تشكيل حكومة موازية للحكومة الشرعية، تحدياً مباشراً لقرارات مجلس الأمن.
وأوضح في بيان صادر عنه ، إن تلك الخطوة محاولة استباقية جديدة لإعاقة المساعي والجهود الأممية والدولية لتحقيق السلام في اليمن، والوصول إلى اتفاق بوقف إطلاق النار.
وجدد الوفد تأكيد تعاونه «الكامل مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ، في مهمته من أجل إحلال السلام وحقن دماء اليمنيين، وموقفه الثابت في العمل من أجل حل سياسي مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها».
وعدّ وضع الانقلابيين شروطا مسبقة للحل السياسي، عرقلة واضحة لجهود السلام، ومحاولة لشرعنة الانقلاب.
وطالب البيان المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه تهديدات الجماعة الإنقلابية ومليشياتها المسلحة قائلا: «إن تعنت القوى الانقلابية وتصعيدها العسكري، وتماديها في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب والأعمال الإرهابية بدعمٍ إيراني، لم يعد خافياً على أحد، وإنه قد آن الأوان لأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته المباشرة في وضع حد للتهديدات التي تمثلها الجماعة الانقلابية في صنعاء وميليشياتها المسلحة».

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك