أخبـــار وتقـاريــر

إحتجاجات في معسكرات الحرس بصنعاء ومصادر تكشف الأسباب

│الخبر | صنعاء

شهدت معسكرات الحرس الجمهوري التابعة للرئيس السابق علي صالح في محافظة صنعاء احتجاجات واسعة عقب نزل لجنة المرتبات من قبل جماعة الحوثي المسيطرة على العاصمة.
وذكرت مصادر عسكرية ان الاحتجاجات قام بها الجنود الذين تم استدعاؤهم من القرى والمناطق الى الوحدات والالوية العسكرية التي ينتسبون لها ، حتى يتسلموا رواتبهم من لجان حصر القوة العسكرية التي شكلها الحوثيون وتتبع وزارة الدفاع التي يسيطرون عليها.
وقالت المصادر ان جنود الحرس الجمهوري قاموا صباح اليوم الأربعاء بطرد اللجان التي نزلت لحصر القوة العسكرية بعد ثلاثة اشهر من توقف مرتباتهم.
وكشفت مصادر خاصة لـ«الخبر» أن ثلاثة اسباب تقف وراء تذمر الجنود من الحوثيين ، تتمثل في أنهم قاموا باستدعائهم من القرى والمناطق المختلفة الى المعسكرات بصنعاء لصرف مرتباتهم ، حيث يشترط الحوثيون تسليم الراتب يدا بيد ، لكن مصادر اكدت للجنود المحتجين أنه وبعد تسلمهم لمرتباتهم سيتم نقلهم الى جبهات القتال.
وأضافت المصادر ان من أسباب تذمر الجنود اتهامهم لمشرفي الحوثي بالسطو على مرتباتهم باسماء جنود وهميين جندهم الحوثيين، كما ان الحوثيين يسعون من خلال طلبهم الجنود للحضور الى المعسكرات ، معرفة حقيقة اعدادهم ، بعد انضمام عدد كبير من جنود الحرس الجمهوري الى القوات الحكومية في مأرب.
كما يخشى الجنود الذين تم استدعاؤهم أن يتم اسهدافهم من طيران التحالف اثناء حضورهم لتسلم المرتبات ، كما جرى بحق زملاءهم السابقين من اللواء الرابع في القيادة وفي معسكر الامن المركزي بصنعاء.
وتساءل الجنود عن الهدف من انزال اللجان في هذا الوقت وهل تسعى وزارة الدفاع التي تسيطر عليها جماعة الحوثي لتصفيتهم.
وعلى اثر ذلك طالب ناشطون يتبعون الرئيس السابق علي عبدالله صالح الجنود بقتل كل من يأمرهم بأي تجمعات دون تردد.

أضف تعليقـك