أخبـــار وتقـاريــر

الحوثيون يزعمون قتل «150» جنديا في معسكر شعب الجن ومصادر ميدانية تشكك في الرقم وتورد حصيلة أخرى

│الخبر | صنعاء

استهدفت مليشيات وقوات صالح بصاروخ باليستي من اماكن تمركزها في معسكر العمري، فجر الخميس، تجمعا للقوات الحكومية في معسكر شعب الجن في كهبوب بمديرية المضاربة شرق باب المندب جنوب غرب تعز “جنوب غرب اليمن”.
وأفادت مصادر محلية ان الصاروخ أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 22 قتيلا وعشرات الجرحى ، في حصيلة مرشحة للارتفاع.
فيما افادت مصادر أخرى أن منظومة باتريوت التابعة للتحالف، اعترضت الصاروخ الباليستي الذي اطلقته مليشيات الحوثي وصالح من مناطق تسيطر عليها جنوب غرب تعز، والمحاددة لمنطقة كهبوب في باب المندب بلحج.
أما جماعة الحوثي فقد زعمت ان نحو 150 مجندا بينهم جنسيات مختلفة ،قتلوا صباح اليوم الخميس ، 5 يناير / 2017م ، في الهجوم الصاروخي الذي شنه مسلحي الجماعة وقوات صالح على معسكر في شعب الجن قرب باب المندب بمحافظة تعز.
وقالت ان القتلى جميعهم من أفراد كتيبة “الرائد”، ، كما زعمت انها دمرت 10 آليات عسكرية.
وفي سياق متصل بالهجوم نقلت وسائل اعلام جنوبية عن مجندين أن 500 فردا نجوا من هجوم صاروخي استهدف معسكر اللواء الأول حزم في باب المندب، مساء الخميس، أثناء عملية صرف مرتبات أفراد اللواء.
ونقلت عن احد افراد اللواء ان المليشيات استهدفت المعسكر عند الساعة الثامنة مساء أمس، خلال عمل لجنة صرف المرتبات لأفراد وصف ضباط وضباط اللواء الاول مشاة حزم، حيث اطلقت صاروخ بالستي على المعسكر، تم اعتراضه وتفجيره من قبل باتريوت التحالف في سماء منطقة السقيه قبل ان يتبعه اطلاق 3 قذائف سقطت في محيط الموقع.
وأشار المصادر إلى أنه وبعد الهجوم وجه أركان اللواء الجنة والأفراد البالغ عددهم نحو 500 بمغادرة الموقع، والتوجه إلى منطقة راس العاره لاستكمال اجراءات البصمة الالكترونية وصرف المرتبات. وفقا لـ “عدن تايم”.
وكانت لجنة صرف مرتبات الجنود والضباط في اللواء المرابطين في باب المندب، دشنت عملها أمس، متخذة من مصنع السقية لتعبئة الأسماك المتوقف بسبب الحرب، مقرا لها، قبل ان تقوم بإخلائه لاحقا.

أضف تعليقـك