هـــام

الأمم المتحدة تندد بمجرزة الحوثيين في «بير باشا» وتؤكد : لا شرعية للحوثيين وحكومتهم

روبرت كولفيل

│الخبر | وكالات

أكد روبرت كولفيل المتحدث باسم المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة أن المنظمة الدولية، لا تعترف بالحكومة التي يعتزم الحوثيين تشكيلها.
وأضاف كولفيل، في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، في جنيف، أن الأمم المتحدة، لا تعترف إلا بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هـادي، كحكومة شرعية للبلاد.
واتهم المتحدث الدولي، مليشيا الحوثي وقوات صالح، بقتل 10 من المدنيين على الأقل، بينهم 6 أطفال، يوم الإثنين، وكذا إصابة 17 آخرين، بينهم 6 أطفال و3 نساء، وذلك في استهداف أحد الأسواق قرب بير باشا بحي المظفر، بتعز جنوب غرب اليمن.
ونوه روبرت كولفيل إلى أن القذيفة يبدو أنها أطلقت من حي التعزية حيث تتمركز مدفعية تابعة لمليشيا الحوثي وصالح.
وقال روبرت كولفيل إنه وفي إطار تحقق العاملين لدى المفوضية الأممية باليمن فإن الأعداد الشاملة للضحايا من مارس 2015 وحتى 30 سبتمبر الماضي بلغت نحو عشرة آلاف و963 ضحية بينهم 4014 شخصا قتلوا.
وكان وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني توباياس إلوود اعتبر إعلان الحوثيين والرئيس السابق علي صالح تشكيل ما يسمى »بحكومة إنقاذ وطني« تحدياً مباشراً لعملية السلام الجارية.
وأكد في بيان: أن »عزمهم على تشكيل، حكومة إنقاذ بشكل أحادي يعتبر تحدياً مباشراً لعملية السلام الجارية بتسهيل من الأمم المتحدة، ويقوض الالتزامات بتمويل تسوية سلمية للصراع في اليمن«. وأضاف، » يقلقني جداً استمرار الخطوات التي يتخذها الحوثيون وتحالف علي عبد الله صالح«.
وشدد على أنه يتوجب على الانقلابيين التشاور والعمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، للتوصل إلى اتفاق وإعادة الاستقرار لليمن.
كما أدان الاعتداء على السفينة الإماراتية، وقال إلوود إن »هذا الاستفزاز يقوض الجهود الساعية لإحلال السلام في اليمن«.

أضف تعليقـك