أخبـــار وتقـاريــر

«ستيفن أوبراين» يهاجم نقل البنك إلى عدن ويؤكد: «7» ملايين يمني لا يعرفون هل سيأكلون الفترة المقبلة أم لا

ستيفن أوبراين يزور مواقع قصفها التحالف في صنعاء

│الخبر | صنعاء

أكد وكيل الأمين العام ومنسق الإغاثة الطارئة للأمم المتحدة السيد ستيفن أوبراين، على أن الحل السياسي في اليمن، هو الكفيل بإنهاء كافة المعاناة التي يواجهها الناس في البلاد.
وقال السيد أوبراين، في مؤتمر صحفي عقده في مطار صنعاء الدولي، قبيل مغادرته، الثلاثاء 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، إنه هناك نحو 7 ملايين شخص يذهبون لا يستطيعون تأمين وجبتهم القادمة.
وتابع «زيارتي لليمن كانت لأشهد بنفسي الحقائق، فالعالم يريد معرفة ماذا يجري في اليمن ومن المؤلم رؤية تلك المشاهد وسيتم العمل على وضع أولويات لمواجهة الاحتياجات الإنسانية لليمن، فالأوضاع الإنسانية تدهورت مقارنة بزيارتي السابقة».
وعن الوضع الإنساني قال أوبراين «بالنسبة للإحصائيات الحالية التي لدينا يوجد 26 مليون من 28 مليون من سكان اليمن، أي ما يقارب 80 في المائة بحاجة لمساعدات إنسانية نصفهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي وهذا يزيد من معاناة اليمنيين الذين يعانون من الفقر حتى قبل هذه الحالة».
وأوضح إن 14مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي منهم سبعة ملايين لا يعرفون هل سيأكلون الفترة القادمة أم لا، وقال «الأمم المتحدة وشركائها تعمل على تقديم مساعدات لستة ملايين شخص بوجبة غذائية حتى يكونوا خارج خط المجاعة».
وبشأن نقل البنك المركزي إلى عـدن، كشف عن وجود نقاشات حول ذلك، وأنه سيقوم بنقل حجم معاناة الناس نتيجة لهذا القرار.
وحسب وكالة (سبأ) التي يسيطر عليها الحوثيون، فإن أوبراين اعتبر قرار نقل البنك سيعرقل دفع رواتب الموظفين ووضع اعتمادات لوصول السفن التجارية.
وأشار إلى أن نتائج زيارته، لا شك، ستصب في خانة إقناع المجتمع الدولي والأطراف المانحة بمضاعفة الجهود لمساعدة الملايين.
وأعلن تخصيص 60 مليون دولار لمساعدة الناس في الشريط الساحلي، بالحديدة غربي البلاد.

أضف تعليقـك