شبكـات التواصــل هـــام

علي البخيتي: عبدالملك الحوثي يقود مجموعة من اللصوص ومسيرة قتل ودمار وإخفاء قسري ومقابر وهتك حرمات

علي البخيتي

│الخبر | خاص

وجه القيادي الحوثي السابق في جماعة “أنصار الله”، علي البخيتي، انتقادات لاذعة بحق زعيم الجماعة المسلحة عبدالملك الحوثي.
وكتب البخيتي في مقالا له مخاطباً زعيم جماعة الحوثيين، بأن عليه أن يترك الحديث عن الولاية والغدير والجنون العنصري ليتم التعامل معه كزعيم سياسي، أو يترك القيادة لغيره ويبحث عن مسجد ليمارس فيه دور خطيب الجمعة.
وقال البخيتي لزعيم الجماعة، “لا تحاضرنا عن الجنة ولا تصجنا بحديث الولاية، ندخل النار، الجنة، ما لك دخل مننا يا أخي، حدثنا عن المجاعة في الحديدة، وعن حصارك لتعز، وعن كيف ستنصف الناس من جرائم وانتهاكات لصوص مسيرتك القرآنية”.
ويواصل مقاله: “يا عبدالملك الحوثي: شبعنا خطب جمعة، كسرت رؤوسنا هدار، نريد كلام جدي عن حلول سياسية، عن حل للأزمة الاقتصادية، عن المرتبات والصحة والتعليم وووو…. الخ، عن كل مشاكل المواطن الحياتية” مكملاً:”يا عبدالملك الحوثي مسيرة القرآن عدالة وحفظ لحقوق وأعراض وممتلكات الناس، مسيرتكم مسيرة قتل ودمار وسرقة ونهب وإخفاء قسري، ومقابر وهتك حرمات”.
وأضاف: “إن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم، كيف لنا أن نصدق أنك على نهج الرسول والامامين علي والحسين، وأنت تقود عصابة تسرق حتى البطانيات، وعجزت عن إنصافي، وأنا صديقك وقد ناضلت وسجنت من أجلكم سنوات، فكيف بالآخرين ؟!!”.
وكتب: “يا عبدالملك الحوثي كيف يمكن أن نصدق أي مبادرات تطلقها، وأي وعود تقطعها، وأي التزامات تتعهد بها، وأنت عجزت شخصياً حتى عن إعادة بطانيتي بعد أن وعدتني وكلفت مهدي المشاط و حسين العزي بموضوعها، وعجزوا عن إقناع جناحكم الأمني بإعادة ما نهبوه منا يوم الوقفة الاحتجاجية بخصوص قضية محمد قحطان”.
وخاطب: “يا حسين العزي تعرف إن 70% من تركيزي في النقد عليكم بسبب نهبكم البطانية حقي، من جد والله، مش لقيمتها، مقهور لأنها نهبت أمام عيني، وعلى ذلك قِس كيف ينظر لكم من قتلتم واحد من أهله أو اصدقائه أو نهبتم بيته أو فجرتوه او صادرتم ممتلكاته.. أو أو …..الخ”.
وأختتم مقاله بالقول : “من انتهاكاتكم وجرائمكم، يا عبدالملك الحوثي: وعدتني بإعادة ما نهبتموه علي، ومعاقبة من وجه بضربنا، ووجهت أمامي بذلك، ولم يحصل شيء، فإما أنك عاجز ولا حول لك ولا قوة، وأما أنك كاذب، يا عبدالملك الحوثي: أنتم صامدين، والشعب جاوع، صامدين لأنكم نهبتم كل شيء، واستحوذتم على مؤسسات الدولة، وحتى الأعمال الخاصة والتجارية بدأتم في الاستحواذ عليها”.

│المصدر - facebook

أضف تعليقـك