قضايــا وأحــداث

نقابة الصحفيين تطالب بتحقيق جاد ومستقل في وفاة الصحفي «محمد العبسي»

│الخبر | خاص

طالبت نقابة الصحافيين اليمنيين الجهات المعنية، بفتح تحقيق في وفاة “العبسي”، والكشف عن ملابساتها، خصوصاً بعد مطالبة أسرته بتأجيل دفنه حتى نشر تقرير طبي يفيد عن سبب وفاته.
وشددت في بيان لها على ضرورة أن تكون الجهة التي تقوم بتشريح جثة الصحافي محمد عبده العبسي لجنة دولية من الصليب الاحمر.
من جهتها طالبت الحكومة اليمنية ممثلة بوزارتي الإعلام وحقوق الانسان الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي ، بسرعة التدخل لنقل جثمان الصحفي «محمد عبده العبسي» إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن), والاشراف على تشريح جثته بعد شكوك حول اغتياله بالعاصمة صنعاء، حسب وكالة الأنباء اليمنية «سبأ».
ويعد “العبسي” من أبرز الصحافيين اليمنيين الذين عملوا في حقل الصحافة الاستقصائية، بعد نشره سلسلة تحقيقات صحافية عن الفساد الإداري والمالي في قطاعات حكومية خلال الأعوام الماضية، خصوصاً في قطاعات النفط والغاز والكهرباء، وصفقات الأسلحة.
واضاف بيان وزارة الاعلام «الصحفي العبسي الذي كان يعمل في واحدة من مؤسسات الوزارة قبيل الانقلاب كان يعمل على تحقيقات استقصائية في أيامه الأخيرة تتناول قضايا خطيرة ووثائق تدين الانقلابيين خاصة تلك التي تتعلق بالنفط والسلاح».
من جهتها أعربت منظمة مراسلون بلا حدود، عن أسفها لوفاة الصحفي الاستقصائي محمد عبده العبسي الذي تدور شكوك حول سبب وفاته.مطالبة في بيان مقتضب على تويتر، بتشريح الجثة وإجراء تحقيق مستقل للتحري عن سبب موته.
كما ذكر وزير حقوق الانسان عز الدين الاصبحي “بمنهج الميليشيا الانقلابية في التعامل العنيف مع ارباب الفكر والقلم باليمن حيث تؤكد التقارير الاستقصائية تعرض الصحفيين والناشطين الحقوقيين للتعذيب الممنهج في اقبية سرية تابعة للميليشيا.مضيفا ان هذه الجرائم ستبقى محل متابعة قانونية على الصعيدين المحلي والدولي ولن تسقط بالتقادم.
ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وثائق يمتلكها الصحفي محمد عبده العبسي تكشف امتلاك قيادات حوثية لشركات نفطية تعمل في السوق السوداء.
وذكر الاعلامي محمد الربع الذي نشر الوثائق انها كشفت امتلاك ناطق الحوثيين محمد عبدالسلام لشركة نفطية باسم “يمن لايف” وتبيع في السوق السوداء في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.
واضاف الربع “أخبرني أيضاً أنه لم يعد يقدر على النشر بصفحته ويتعرض للتهديد وقد قاموا بتكسير سيارته ويتعرض لضغوط كبيرة” .
وكان العبسي قد عمل محرراً في الصفحة الثقافية في صحيفة الثورة الحكومية 2004م، وأسس في العام 2010 التحالف الوطني لمناهضة صفقة الغاز المسال.
كما صدر له، مجموعة شعرية، تحت عنوان ” وحيداً كالقطرة جميعا كالأمطار” عن دار “أزمنة” في عمّان، ولديه مجموعتان لا تزالا قيد الطبع.
وفي السنوات الأخيرة، نشط “العبسي” في الكتابة على مدونته الألكترونية، وفي ملحق “السفير العربي” الصادر عن صحيفة “السفير” اللبنانية.

بيان نقابة الصحفيين
فجع الوسط الصحفي الاربعاء 2016/12/ 21م بنبأ وفاة الزميل محمد عبده العبسي في واقعة لاتزال ملابساتها غامضة .
وبهذه الفاجعة الأليمة تعزي نقابة الصحفيين أسرة الزميل الراحل والوسط الصحفي بالرحيل المبكر لرائد الصحافة الاستقصائية في اليمن.. الذي اختط لنفسه طريقا شاقا للدفاع عن مصالح الوطن و خاض بمهنية عالية ملاحم كبيرة في مواجهة الفساد.
وتؤكد نقابة الصحفيين دعمها لمطالب أسرة الزميل العبسي بتشريح جثته التي تم إيداعها مستشفى الكويت بصنعاء للتأكد من حقيقة و ظروف الوفاة .
وتتابع النقابة قضية الزميل العبسي مع السلطة القضائية لمعرفة أسباب الوفاة، مطالبة بتحقيق جاد ومستقل . كما تطالب بإشراك طبيب شرعي ممثل للنقابة وأولياء الدم في عملية التشريح.
كما تدعو النقابة كافة الجهات الي عدم الاضرار بعملية التحقيق من خلال استباق التحقيقات والتي قد تعود بنتائج عكسية.
والزميل الراحل بدأ حياته الصحفية في صحيفة الثورة في الادارة الثقافية ..ومن ثم عمل في مجال التحقيقات الاستقصائية في عدد من الصحف الاهلية والحزبية.
نقابة الصحفيين اليمنيين
21 – 12 – 2016

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك