أخبـــار وتقـاريــر

الحكومة اليمنية تؤكد تحويل مستحقات الطلاب المبتعثين في مصر والاردن

راجح بادي - المتحدث باسم الحكومة اليمنية

│الخبر | سبأ

اعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة راجح بادي، عن استكمال الجهات المعنية يوم الاربعاء تحويل مستحقات الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في جمهورية مصر العربية والمملكة الاردنية الهاشمية، وذلك لما تبقى من الربع الثالث والربع الرابع للعام الجاري 2016م..
وأشار الى ان الحكومة اعادت اسماء الطلاب المبتعثين الذين تم انزال اسمائهم بطريقة تعسفية من قبل المليشيا الانقلابية التي عبثت منذ سيطرتها على مؤسسات الدولة بقوة السلاح بموارد الدولة واستنزفت احتياطاتها المالية وسخرتها لصالح ما تسميه “المجهود الحربي” لقتل الشعب اليمني وتدمير مقدراته، على حساب حقوق ومصالح كل اليمنيين بما فيهم الدارسين في الخارج.
وأكد راجح بادي، في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، انه سيتم خلال الايام القليلة القادمة استكمال تحويل ما تبقى من مستحقات الطلاب المبتعثين في باقي الدول الاخرى، وفقا لتوجيهات رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي يتابع باستمرار هذا الموضوع مراعاة لظروف الطلاب ومعاناتهم جراء التأخير والارباك الذي تسببت به المليشيا الانقلابية بالعبث بالكشوفات ونهب المخصصات.
مشيرا الى ان الحكومة بصدد الترتيب لإيجاد معالجات جذرية تضمن عدم تكرار تأخر صرف مستحقات الطلاب المبتعثين وفقا لطريقة منظمة والية مؤسسية حديثة شاملة المرتبات والاجور في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والبعثات الدبلوماسية والطلاب المبتعثين، بعيدا عن العشوائية والاخطاء التي كانت سائدة.
ولفت المتحدث الرسمي باسم الحكومة، الى تشديد رئيس الوزراء في توجيهاته للجنة العليا لإعداد الموازنة العامة للدولة للعام القادم 2017م بمراعاة الاستفادة من الاخطاء والسلبيات وتجاوز القصور الذي ساد خلال الفترة الماضية، بما في ذلك الالتزام بتوريد كل الموارد العامة الى حساب البنك المركزي اليمني، وضمان انتظام الية صرف المرتبات للقطاعين المدني والعسكري والبعثات الدبلوماسية والمبتعثين، وكذا الموازنات التشغيلية للوزارات الخدمية.
وتطرق راجح بادي ، الى ما انجزته الحكومة حتى الان في صرف مرتبات صرف مرتبات الوحدات الامنية والعسكرية في كل المناطق دون استثناء، والبعثات الدبلوماسية والدارسين في الخارج، والترتيب لصرف مرتبات القطاع المدني تدريجيا ووفقا لآلية منظمة.. مشيرا الى ان كل تلك الجهود التي اتخذتها الحكومة الشرعية بما فيها نقل وتشغيل البنك المركزي اليمني من العاصمة المؤقتة عدن، تعيد الاعتبار لمؤسسات الدولة لممارسة وظائفها وتقديم خدماتها بانتظام لتخفيف معاناة الشعب اليمني الذي قاسى الويلات منذ انقلاب مليشيا الحوثي وصالح على السلطة الشرعية.
وأكد المتحدث باسم الحكومة، أن الطلاب اليمنيين سيظلون محل رعاية واهتمام الحكومة وستبذل أقصى جهودها لخدمتهم ورعايتهم وتهيئة الأجواء الدراسية المناسبة، باعتبارهم مستقبل الوطن المعول عليهم الاسهام الفاعل في تحقيق النهضة التنموية المنشودة.. لافتا الى ان رئيس الوزراء اصدر توجيهات مشددة الى الملحقيات الثقافية ومسئولي الشئون الثقافية والمالية في سفارات بلادنا بالخارج بالعمل على سرعة صرف مستحقات الطلاب وتحويلها إلى حساباتهم فورا دون تأخير.

أضف تعليقـك