هـــام

الخارجية الأمريكية تحث الاطراف اليمنية على العودة للمفاوضات وتحدد مصير الرئيس هادي

│الخبر | وكالات

أصدرت وزارة الخارجية الامريكية ، الأثنين ، بيان رسمي لوسائل الاعلام كشفت فيه عن تفاصيل ما دار خلال اجتماع الرياض حول اليمن الذي انعقد يوم امس بحضور وزراء خارجية اللجنة الرباعية : المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة ودولة الامارات العربية المتحدة ، وحضور وزير عمان للشئون الخارجية ومبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ.
وذكر البيان الصادر عن مكتب المتحدث الرسمي باسم الخارجية الامريكية ان وزراء الدول الاربعة ناقشوا المقترحات والرؤية الاممية لانهاء الصراع في اليمن التي تقدم بها المبعوث الاممي بتاريخ ال 23 من اكتوبر الماضي والتي لاقت تأييد الدول الاربعة.
واضاف البيان تأكيد وزراء خارجية الدول المجتمعة تجديد دعمهم للمقترحات الاممية مشددين في الوقت ذاته على اهمية النقاط التالية :
تمثل المقترحات الاممية المشار اليها انفا، والتي تتضمن تسلسل للاجرأت السياسية والامنية ، خطة وارضية لاتفاق شامل سيتم مناقشة تفاصيلها اثناء المفاوضات والمباحثات
تتضمن المقترحات الاممية قضايا سيتم التفاوض حولها اثناء المفاوضات والمباحثات التي ستجريها الاطراف، اذ يؤكد الوزراء بأن الاجراءات التنفيذية التي شملتها الخطة الاممية لن تتم الا بعد توقيع كافة الاطراف على اتفاق شامل.
لن يتم نقل السلطات الرئاسية حتى تشرع الاطراف بتنفيذ كافة الخطوات السياسية والامنية المذكورة في الخطة.
ووفقا للبيان، حث المجتمعون الحكومة اليمنية العودة الى المفاوضات التي ستتركز حول ما تضمنته مقترحات الخطة السعودية التي تقدم بها المبعوث الاممي لليمن.
وقال البيان ان الوزراء الاربعة اتفقوا على تقديم الدعم الكامل لعودة كافة الاطراف للمباحثات والاستمرار بتقديم الدعم حتى التوصل الى اتفاق نهائي .
وأوجز البيان أهم ما تضمنته خارطة ال 23 من اكتوبر من بنود تعبر عن الرؤية الأممية لانهاء الحرب في اليمن بما في ذلك تسلسل الاجراءات السياسية والأمنية والانسحاب من الجبهات ، ونقل السلطات الرئاسية واستئناف المشاورات المستنده على الخطة الاممية التي تستند في جوهرها على المبادرة الخليجية، واليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرارات الاممية التي صدرت في الشأن اليمني.
وكشف البيان عن مكان انعقاد المفاوضات القادم ، اذ اشار البيان الى حث وزراء الدول الاربعة ومعهم الوزير العماني والمبعوث الاممي جميع الاطراف على الاتفاق الفوري والعمل على اعادة تفعيل اتفاق ال 10 من ابريل المتعلق بوقف اطلاق النار ووقف الاعمال العدائية على ان يكون وقف اطلاق النار بعد اسبوعين من وصول ممثلي كافة الاطراف الى العاصمة الاردنية عمان.
وفيما يتعلق بالمساعدات الانسانية والسلع التجارية الضرورية، ذكر البيان ان وزراء الدول الاربعة عبروا عن عزم بلدانهم دعم تدفق المساعدات الانسانية والشحنات التجارية عبر مدينة الحديدة مطالبين في الوقت ذاته الامم المتحدة عمل خطة لتفعيل ميناء المدينة على ان تتضمن الخطة تعزيز اجرأت التفتيش بما يضمن الاسراع في ايصال المساعدات للشعب اليمني.
واختتم بيان الخارجية الامريكية المتعلق بالاجتماع الرباعي حول اليمن بتقديم وزراء الدول تعازيها للشعب اليمني بسقوط العشرات من الجنود المواليين للحكومة بين قتيل وجريح في عدن في حادث ارهابي، مؤكدين في الوقت ذاته اهمية التوصل الى اتفاق سلام شامل لمنع حالة الفراغ الأمني التي تسعى التنظيمات الارهابية الى استغلالها في ظل الظروف الحالية.

أضف تعليقـك