هـــام

الرئيس هادي يؤكد الوقوف إلى جانب تعز وإستعادتها من الإنقلابيين

│الخبر | سبأ

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الاثنين، إن الحكومة الشرعية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية سيعملان على تحرير محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).
لكن تلك التصريحات تبدو في سياق بروتوكولي، في معرض لقاءه بمجموعة من حركة «شباب تعز ضد الانقلاب» في قصر المعاشيق بمدينة عدن العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن)، طبقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية «سبأ».
وقال هادي «سنظل إلى جانب تعز وسننتصر لها كما تم تحرير المحافظات المجاورة وستخسر حتماً المشاريع والأجندة السلالية والكهنوتية على وطننا ومجتمعنا».
من جانبهم عبر شباب مقاومة تعز عن سرورهم البالغ بهذا اللقاء الذي يجمعهم بفخامة الرئيس والذي يعد الثاني لهم منذ انقلاب المليشيات الحوثية على الوطن واستباحة مقدراته.
وعبروا عن اعتزازهم الكبير بالدور والتضحيات التي قدمها ويقدمها فخامة الرئيس في سبيل الانتصار لمشروع اليمن الاتحادي الجديد ومواجهة المؤامرات التي تحاك من كل حدب وصوب لوأد مشروعه الوطني الذي توافق عليه جميع أبناء اليمن وقواه الحية.
وجددوا الدعم والتأييد باسم المقاومة الوطنية لفخامة الرئيس الذي اختاره الشعب رئيسا شرعيا ليقوده الى تحقيق تطلعاته المتمثلة باستكمال المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
وقد قدم شباب مقاومة تعز درع الصمود والتحدي لفخامة الرئيس تقديرا وعرفانا لقيادته الحكيمة وصموده البطولي في مواجهة التحديات وافشال المؤامرات الدخيلة التي تتربص بالوطن.

أضف تعليقـك