أخبـار العالـــم

هذا ما قالته حركة حماس عن اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري

محمد الزواري

│الخبر | متابعات

طالبت حركة النهضة التونسية، أكبر قوة برلمانية في البلاد، السلطات الأمنية بالكشف عن منفذي اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري، المحسوب على الحركة، يوم الخميس في مدينة صفاقس.
وأفادت وزارة الداخلية التونسية في بيان أصدرته، الجمعة، أنها تمكنت بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس، من إيقاف 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة قتل الزواري.
واغتالَ مسلحون في صفاقس جنوب تونس، الزواري (49 عاماً)، رئيس جمعية الطيران في الجنوب، الخميس، بستّ رصاصات في عنقه.وفقاً لوسائلَ إعلام تونسية
واشارت تلك الوسائل إلى أن طريقة القتل ودقّتها وعدم سماع السكان لصوت اطلاق النار يوحي بأن المجرمين استعملوا كواتم للصوت، مما يشير إلى ان الجريمة منظمة ومدروسة والمخطّط لها بكل دقّة.
يأتي ذلك بينما اتهم الاعلامي التونسي “برهان بسيس”، جهاز “الموساد” الإسرائيلي، بتنفيذ عملية اغتيال الزواري، كاشفاً أنّ “محمد الزواري خرج من تونس سنة 91 استقر لمدة قصيرة في ليبيا ثم السودان ثم سوريا، في سوريا وربط علاقات متطورة مع حركة حماس الفلسطينية وكان مقربا منها ليتعاون مع جناحها العسكري الذي استفاد من مهاراته العلمية ونبوغه”.
ورفضت معظم وسائل الاعلام التونسية وصف مهندس الطيران محمد الزواري، بالشهيد، رغم اعتراف القناة “العاشرة” الإسرائيلية بقيام وحدة “كيدون” الخاصة والتابعة للموساد بتنفيذ عملية اغتياله يوم الخميس الماضي في ولاية صفاقس.
واغتالَ مسلحون الزواري (49 عاماً)، بستّ رصاصات في عنقه. حيث أشارت وسائلُ إعلام تونسية إلى أن طريقة القتل ودقّتها وعدم سماع السكان لصوت اطلاق النار يوحي بأن المجرمين استعملوا كواتم للصوت، مما يشير إلى ان الجريمة منظمة ومدروسة ومخطّط لها بكل دقّة.
وأفادت وزارة الداخلية التونسية في بيان أصدرته، الجمعة، أنها تمكنت بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس، من إيقاف 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة قتل الزواري.
وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مشير المصري، إن الجناح العسكري للحركة “كتائب القسام”، هو الجهة المخولة بالإعلان عن وجود أي ارتباطات مع مهندس الطيران التونسي محمد الزواري الذي اغتيل الخميس في صفاقس.
وعبّر القيادي في حماس عن تضامن حركته مع الشعب التونسي الشقيق الذي يؤكد دائماً نصرته للشعب الفلسطيني، مُعلناً التضامن مع أسرة الزواري.
وقال المصري: “الشهيد الذي أفصح عن قدراته الهندسية والتكنولوجية على صناعة الطائرة بدون طيار، وثم استهدافه بعد ذلك على هذه الخلفية، يعني أن المستفيد من ذلك دولة الاحتلال الإسرائيلي، والاحتلال لديه سجل حافل في الاغتيالات السياسية وخاصة النشطاء العرب والمسلمين وكل أحرار العالم الذين أظهروا قدرات في القضايا التكنولوجية والعسكرية خاصة في موضوع الطائرة بدون طيار الذي يروج الاحتلال إنه الوحيد القادر على صناعتها، بناءً على ذلك اعتقد أن الاحتلال الإسرائيلي متورط في عملية الاغتيال”.
وفي هذا السياق، طالبت حركة النهضة التونسية، أكبر قوة برلمانية في البلاد، السلطات الأمنية بالكشف عن منفذي اغتيال الزواري، المحسوب على الحركة.
وأفادت وزارة الداخلية التونسية في بيان أصدرته، الجمعة، أنها تمكنت بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس، من إيقاف 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة قتل الزواري.

أضف تعليقـك