أخبـــار وتقـاريــر

رفض «الصرخة» في إحدى مدارس ذمار يقتل طفلا برصاص الحوثيين

│الخبر | متابعات

قال شهود عيان إن مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح، أطلقوا النار بشكل عشوائي على طلاب مدرسة في مديرية الحدأ بمحافظة ذمار (وسط اليمن)، وأدى ذلك إلى مقتل طفل من طلاب المدرسة وإصابة آخرين.
وذكر أحد الشهود إن الطفل مشعل محمد صالح (12 عاماً)، لقي مصرعه على الفور، في مدرسة المحفد بقرية كلبة مخدرة مديرية الحداء، بعد أن أصابته نيران الحوثيين في رأسه.
وأوضح بأن الحوثيين قدموا إلى المدرسة في طابور الصباح، وفرضوا على إدارة المدرسة الاحتفال بذكرى المولد، وبدأت فعالية الاحتفال دون أي اعتراض.
وأضاف «أراد أحد مسلحي الحوثيين استغلال هذه المناسبة بخطابات وشعارات عنصرية وطائفية، فطلب من الطلاب ترديد الصرخة لتوثيقها في وسائل اعلامهم التي كانت حاضرة الفعالية».
وتابع «الطلاب رفضوا ترديد الصرخة كونها لا تمت لذكرى المولد النبوي الشريف بأي صلة وهو ما أثار غضب المسلحين، ليفتحوا نيران اسلحتهم على الطلاب بشكل عشوائي». وفقا لـ”المصدر أونلاين”.
وأدى طلق ناري إلى مقتل الطالب مشعل.
وفي المقابل، رفضت أسرة الطالب القتيل، استلام جثة نجلها قبل حضور ممثلي النيابة والجهات المختصة وضبط القتلة وتسليمهم للعدالة، غير إن ذلك لم يتم حتى اللحظة.
ويرّكز الحوثيون أنشطتهم الدينية والدعائية على طلاب المدارس، لكن الأخيرين يرفضون ذلك، مما يدفع بالحوثيين إلى مهاجمة الطلاب وترويعهم.
وقبل أسابيع تداول نشطاء على موقع التواصل مقطع فيديو، ويظهر من خلاله أحد المسلحين الحوثيين يحطم ميكرفون الإذاعة بعد أن استبدل الطلاب شعار الصرخة، بشعار «بالروح بالدم نفديك يا يمن».

أضف تعليقـك