صحافـــة دوليـــة

«ديبكا»: جسر جوي روسي لنقل وحدات عسكرية إلى سوريا

│الخبر | صحافة إسرائيلية

نقل القوات جوا إلى سوريا بدأ هذا الأسبوع، مع تحرك وحدات القوات الخاصة التي توجد في الشيشان نحو سوريا، حيث أفادت مصادر عسكرية أن القوات وحدات خاصة من الجيش النظامي في الشيشان ولديهم خبرة طويلة في القتال وسط الأبنية. وبعض من هذه الوحدات شارك في العامين الماضيين بمعارك شرق أوكرانيا. كما خاضت هذه القوات المعارك ضد العناصر الإرهابية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة السلفية في الشيشان.
وأضاف موقع “ديبكا” في تقرير له أن جميع الجنود قبل أن يتم إرسالهم إلى سوريا يتجمعون في القاعدة الروسية في الشيشان المعروفة باسم “خانكالا” التي تقع شرق العاصمة غروزني. ويقوم الضباط الروس من مقر الجيش الروسي في سوريا بمراجعة وتقديم تقرير إلى نوع الجنود ومن منهم سوف يتم إرساله، ومن يبقى في الشيشان.
وأوضح الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية أنه في البداية أرسلت الشيشان ثلاث كتائب يبلغ عددها نحو 1000 جندي، رغم أن القانون في الشيشان يمنع إرسال أفراد القوات العسكرية النظامية خارج البلاد، لكنه يتم إرسال الجنود إلى سوريا بزي قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية الشيشانية، كونهم لا ينتمون إلى قوات الجيش النظامي.
كما تعتبر قاعدة “خانكالا” أيضا مخزناً لسلاح الجو الروسي، ويتم نقل المعدات منها عبر الطيران المباشر باستخدام طائرات النقل الروسية الضخمة من طراز اليوشن 76 إلى القاعدة الجوية الرئيسية حميم في سوريا، وتعتبر هذه المرة الأولى منذ بداية التدخل العسكري في سوريا في نهاية عام 2015، أن ترسل روسيا قوات برية منتظمة لسوريا بهذا الحجم.
وأكد “ديبكا” أن هذه الخطوة جاءت لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية هي:
1.تخفيف الضغط عن قوات التحالف العسكرية التي تدعم الأسد، بما في ذلك القوات الروسية، والأخرى التي تتولى دور الحماية والدفاع عن الأراضي والمدن التي تحت قبضة مسلحي المعارضة خصوصا حلب.
2.حتى يتم تخصيص التعزيزات الإيرانية الروسية لسوريا والأخرى التابعة لحزب الله والوحدات الخاصة لقيادة الهجمات على مدن مثل إدلب في الشمال أو الجنوب ناحية درعا.
3.الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في حاجة إلى إرسال قوات برية إلى سوريا، لأنها خطوة ستكون شعبية جدا في روسيا، تخفف من حدة عودة توابيت العسكريين الروس القتلى من سوريا.

│المصدر - ترجمة | وطن

أضف تعليقـك