هـــام

أمريكا تستهدف مناهضي مليشيا الحوثي بـ«الإرهاب» وتضع قائد مقاومة الجوف «أبكر» في قائمة العقوبات

الحسن بن علي أبكر

│الخبر | صنعاء

ضمن استهدافها لكل مناهضي مليشيات الحوثي المسلحة في اليمن ، وخصوصا من يعملون في قيادة المقاومة الشعبية لمواجهة مسلحي الحوثي وانقلابهم على السلطة الشرعية في اليمن، وفي تطور يؤكد حجم العلاقات والتنسيق القديم المتجدد بين الادارة الامريكية وجماعة الحوثي في اليمن، لاستهداف الاسلاميين بتهم كاذبة ، فرضت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء عقوبات على قيادات اصلاحية بتهمة ارتباطهم بما يسمى تنظيم القاعدة.
ومن بين القيادات الاصلاحية التي فرضت عليها امريكا عقوبات القيادي في حزب الاصلاح ومقاومة محافظة الجوف الحسن علي علي أبكر.
وفرضت العقوبات على يمنين اثنين ومنظمة خيرية باليمن مشيرة إلى أنهم على صلة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
وفي بيان على موقعها الإلكتروني قالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها فرضت عقوبات على الحسن علي علي أبكر وعبد الله فيصل صادق الأهدل ومنظمة رحماء الخيرية.
يذكر أن هذا الاستهداف يأتي بتنسيق إماراتي ومع حزب صالح، وجماعة الحوثي في اليمن، وبعد حملات كبيرة شنها اعلام حزب صالح وجماعة الحوثي الايرانية وهي حملات تعتمد في اجنداتها على الكذب والتلفيق لتقييد حرية المناهضين للجماعة الانقلابية في اليمن، واضعاف مواقفهم في مواجهة مشروعها التدميري.

أضف تعليقـك