أخبـــار وتقـاريــر

مصادر عسكرية في عدن توضح حقيقة إمتناع «1500» جندي عن المشاركة في معركة تحرير تعز

│الخبر | خاص

نفت مصادر عسكرية في عدن الانباء التي تحدثت عن مغادرة نحو 1500 جندي لمعسكر الجلاء في البريقة رفضا لاشراكهم في معركة تحرير تعز “جنوب غرب اليمن”.
وقالت مصادر لـ«الخبر» ان بضعة جنود لا يتجاوزون المائة فرد من أبناء الضالع ويافع وردفان أنسحبوا من الحملة بحجة انهم يريدون اداء خدمتهم في عدن أو بأي محافظة جنوبية.
وكان وزير الدفاع السابق هيثم قاسم طاهر التقى، صباح اليوم الأحد، نحو 3000 فرد ممن تم تجنيدهم خلال الاسابيع الماضية داخل معسكر الجلاء.
والقى طاهر كلمة في الجنود مؤكدا لهم ان هذه القوة التي سيتم تدريبها ستتوجه للقتال في تعز، فطلب بعض المستجدين ان يبقوا في عدن ، فمنحوا ذلك.
وفتح باب التجنيد خلال اليومين الماضيين امام الآلاف ممن يرغبون بالالتحاق بالسلك العسكري في عدن.
وتُتَهم اطراف اقليمية وعلى صلة بالانقلابيين بتحريض عناصر في الجيش بالجنوب على الامتناع عن المشاكرة في معركة تحرير تعز.
وفي سياق متصل بالاجندات الخفية التي تعمل على اعاقة معركة مواجهة الانقلابيين ذكرت مصادر محلية أن عناصر يرتبطون بالحراك الجنوبي، منعوا تقدم أفراد وآليات من اللواء 21 ميكا من التمركز في مواقع مستحدثة مؤخراً.
وأشارت المصادر إلى ان عناصر تدعي ارتباطها بالحراك الجنوبي ويتزعمها مبارك صالح طلان الذي تدور حوله شبهات بعلاقاته مع الأمن القومي التابع لصالح هي من تحاول منع تقدم اللواء.
ونقل “الموقع بوست” عن قيادي عسكري في مديرية عسيلان أن قيادة اللوائين 19 مشاة و 21ميكا يحاولون حل الاشكال الحاصل تجنبا لأي تصادم بين المجاميع المسلحة والجيش الوطني وأن التنسيق بين اللوائين يجري بأعلى المستويات.دن.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك