أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

حشود حوثية إلى الحديدة هرباً من انتكاسة الضالع

│الخبر | متابعات

كشفت مصادر القوات المشتركة وألوية العمالقة في الساحل الغربي والحديدة عن رفع مستويات الجاهزية بإزاء تصعيد وتحركات وتعزيزات للمليشيات الحوثية ومعلومات مرصودة بمخططات تصعيدية وصولاً إلى تفجير شامل للأوضاع وجبهات الحديدة من قبل المليشيات الحوثية التي تتحسب بطلان مسرحية الانسحاب الأحادي من الموانئ وارتدادات الهزائم الساحقة التي منيت بها في شمال الضالع.

معطيات رصد وحسابات جبهات
وتفيد المعلومات، التي اطلع عليها نيوزيمن، بأن المليشيات الحوثية تبيت تفجيراً شاملاً في أهم الجبهات (الحديدة)؛ خصوصاً مع تراجع احتمالات تمرير الإجراءات الهزلية التي حدثت في الموانئ والعودة إلى نقطة البداية. وفي مسعى منها للتعويض المعنوي أمام أنصارها وقواعدها التي منيت بانتكاسة كبيرة جراء الخسائر والهزائم المريرة في جبهات قعطبة وشمالي الضالع.
وتجمعت تأكيدات مصادر المقاومة الوطنية والعمالقة ومعطيات الرصد ووحدات الاستطلاع حول تسارع في وتيرة الاستحداثات والحفريات والأنفاق الملغمة والدفع بمجاميع مقاتلة وآليات وأسلحة ثقيلة إلى محاور التماس المختلفة داخل مدينة الحديدة وجنوبي المحافظة باتجاه حيس والتحيتا والجبلية والخط الساحلي علاوة على الجاح والدريهمي.
وتطابقت المعلومات مع مصادر نيوزيمن بشأن عمليات تحشيد وتجنيد على قدم وساق تقوم بها المليشيات في باجل مديريات شمال وشرق الحديدة التي تشهد أيضا تحركات عسكرية في مواقع ومعسكرات داخل الأودية والمزارع الكثيفة ونشر صواريخ وأسلحة ومحطة اتصالات عسكرية نشطة على خط واحد خلال مناطق واديي سردد وسهام.
وصرح متحدثان باسم العمالقة وحراس الجمهورية ليومين متتاليين حول رصد دقيق لمجمل التعزيزات والتحركات والاستحداثات التي تقوم بها مليشيا الحوثي، بالإشارة خصوصاً إلى تعزيزات مستقدمة من إب وريمة عبر مفرق العدين جنوباً ونقطة الشام شمالاً ومن خطوط وطرقات تمر بالمراوعة.

استحداثات وتعزيزات
واستأنفت المليشيات أعمال حفريات ونشر حواجز خرسانية تزامناً مع تصعيد عسكري وتنفيذ تسللات وهجمات صوب الأحياء المحررة يومي الأحد والاثنين توالياً.
وتقيم المليشيات الحوثية في الأثناء حواجز جديدة وتنشر عشرات الكتل الخرسانية في شوارع وأحياء متفرقة داخل مدينة الحديدة وبمحاذاة خطوط التماس مع قوات المقاومة المشتركة والأحياء المحررة.
وقال شهود عيان وراصدون لنيوزيمن، إن قاطرات كبيرة محملة بالصبيات والحواجز الخرسانية تواصل نقل وتوزيع الكتل الخرسانية ونشرها في عدد من النقاط والأحياء والشوارع.
نشر مزيد من الحواجز وتقطيع الطرقات والشوارع يأتي على صلة باستحداثات وحفريات ومواقع تمركز جديدة في عدد من المناطق وقرب خطوط التماس والمواجهة خصوصاً باتجاه الجامعة والمطار وبمحاذاة الأحياء الشرقية المحررة وإلى الجهة الجنوبية الشرقية.
وشوهدت قاطرتان في شارع جمال تحملان حواجز خرسانية، وقال شهود عيان إنه تم إنزال كتل وحواجز أمام مستشفى الثورة وفي شارع الخمسين جوار مسجد اليقين وجزء في شارع صنعاء خلف مستشفى الأمل.
والأحد قالت المقاومة الوطنية “إن المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، تواصل حفر الخنادق والأنفاق وتفخيخها بالألغام والعبوات الناسفة داخل مدينة الحديدة، مؤكدة أن وحدات استطلاع حراس الجمهورية رصدت فجر الأحد جرافات تابعة للمليشيات الحوثية تحفر انفاقا وخنادقَ خلف معسكر الدفاع الساحلي ومحيط جولة الحلقة جهة حي 7 يوليو في شارع الخمسين. وكانت رصدت نشاطا مشابها شمال شرق المطار.
وقبل يوم واحد كشف الناطق الرسمي باسم قوات ألوية العمالقة عن قيام المليشيات الحوثية بإرسال تعزيزات عسكرية حوثية كبيرة إلى أطراف مديرية حيس قادمة من محافظة إب المجاورة لها ومدججة بأسلحة مختلفة وتمركزت في المناطق الشمالية والشرقية والجنوبية لمدينة حيس.
وأكد وصول تعزيزات كبيرة للحوثيين إلى مشارف مديرية التحيتا قادمة من المديريات التي لا تزال خاضعة لسيطرة المليشيات في المناطق غير المحررة بمحافظة الحديدة ووزعتها المليشيات على المواقع الشرقية والجنوبية المتاخمة للمدينة.

تصعيد عسكري واسع
وفي الصدد من ذلك، أحبطت قوات العمالقة هجوما كبيرا على مدينة حيس وخط حيس الخوخة، وكبدت المليشيات الحوثية يومي الأحد والاثنين خسائر مضاعفة في حيس وفي منطقة الجبلية ومنطقة الفازة بالتحيتا.
والاثنين تصدت وحدات حراس الجمهورية لمحاولة تسلل ثانية في 24 ساعة صوب الأحياء المحررة الشرقية من المدينة وقتلت 3 قناصة فيما استشهد جندي وأصيب آخر.
وأوضح مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية أن وحدة مكافحة القناصة في حراس الجمهورية أجهزة على ثلاثة قناصة حوثيين حددت وحدات الاستطلاع مواقع تمركزهم في أسطح مبان سكنية محيطة بجولة الحلقة في شارع الخمسين بمدينة الحديدة.
واستشهد أحد أفراد حراس الجمهورية وأصيب آخر برصاص قناصة حوثيين قبل أن تتمكن وحدة مكافحة القناصة من القضاء على ثلاثة منهم طبقا للمصدر.
وفي السياق بين المصدر أن المليشيات الحوثية عاودت صباح الاثنين الدفع بالعشرات من عناصرها لتنفيذ محاولة تسلل انتحارية صوب الأحياء الشرقية لمدينة الحديدة انتهت بمصرع وجرح عدد منهم على أيدي وحدات نوعية من ألوية حراس الجمهورية. وهذه هي المحاولة الثانية من نوعها للمليشيات الحوثية داخل مدينة الحديدة في أقل من 24 ساعة غداة إحباط وتكبيد تسللات حوثية كلفتها خسائر موجعة.
وشنت المليشيات الحوثية قصفاً واسعاً على منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة غرب اليمن، الاثنين، بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بما فيها الدبابات والمدفعية الثقيلة. وأوضحت مصادر ميدانية، أن التصعيد الواسع شمل أيضاً منطقة الفازة بمحاذاة الخط الساحلي، غداة تصعيد مشابه ومحاولات تسلل داخل مدينة الحديدة وجنوبيها من قبل مليشيا الذراع الإيرانية.
في اتجاه آخر تواصلت الاستهدافات الحوثية باتجاه قرى المزاريق ومزارع الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة.

أضف تعليقـك