أخبـــار وتقـاريــر

إثر تعرضه لمضايقات .. «نايف البكري» يعتذر عن ترؤس لجنة صرف مرتبات الجنوب

نايف البكري

│الخبر | متابعات

قالت مصادر حكومية موثوق بها ان الوزير نايف البكري اعتذر عن ترأس اللجنة الحكومية الموكل اليها صرف مرتبات موظفي الحكومة في عدن ومحافظات الجنوب الأخرى لشهري نوفمبر وديسمبر والتي قدمتها الحكومة السعودية قبل أسبوع.
وأكدت المصادر ان الوزير البكري تعرض لمضايقات شديدة من قبل عدد من المسئولين الحكوميين في حكومة الشرعية والذين طالبوه بصرف المرتبات وفق كشوفات خاصة بهم لوحدات عسكرية وأمنية ومدنية يشوبها الكثير من الاختلالات. “وفقا لـ”عدن الغد”.
وأوضحت المصادر ان البكري ابلغ المسئولين انه لايمكن صرف هذه المبالغ بهذه الطريقة العشوائية مؤكدا ضرورة الرجوع إلى الكشوفات الرسمية الخاصة بالمؤسسات الحكومية العسكرية والأمنية منها والمدنية وبما يمنع وقوع أي عمليات تلاعب بالأموال.
وأشارت المصادر إلى ان البكري وحينما عجز عن تحريك ملف صرف الرواتب تقدم بالاعتذار عن ترأس اللجنة للرئيس هادي ورئيس الحكومية احمد عبيد بن دغر الذي سارع على الفور لتشكيل لجنة يرأسها كلا من وزير الزراعة احمد الميسري ووزير النقل مراد الحالمي.
وأوضحت المصادر إلى ان هذه اللجنة باشرت عملية تسلم الأموال والتي تقدر بمليارات الريالات وجهزت كشوفاتها لبدء عملية الصرف.
ومن شأن مباشرة أعمال صرفها وفق كشوفات صرف رواتب تشوبها الشكوك حول صحتها يمكن له ان يضيع ملايين الدولارات من مرتبات موظفي الحكومة.
ومنذ أشهر لايزال عشرات الآلاف من موظفي الحكومة دونما مرتبات.
واستبشر الآلاف من الموظفين خيرا بقدوم البكري قبل أيام والاعلان انه سيترأس لجنة حكومية لصرف المرتبات لما يتمتع به الرجل من سمعة حسنة الا ان الكشف الاخير سيحدث حالة من الصدمة في صفوف المواطنين.
وقبل اكثر من شهر لف الغموض مصير 20 مليون دولار تبرعت بها دول التحالف لصالح موظفي الحكومة في عدن والتي وصلت إلى المدينة قبل ان يتم بيعها بمزاد علني وتختفي اخبارها لاحقا.

أضف تعليقـك