أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

وفاة مختطف بعد تدهور صحته اثر تعذيبه في سجون مليشيا الحوثي

│الخبر | متابعات

فارق المختطف نشوان مقبل سيف حياته اثر التعذيب وبعد اشهر من الافراج عنه من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في تعز.
وتوفي المختطف نشوان سيف يوم الاثنين الماضي من اثر التعذيب الذي تعرض له في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية وتسبب في تدهور حالته الصحية.
وكانت المليشيا الحوثية اختطفت نشوان سيف من احدى نقاط التفتيش التابعة لها في تعز في شهر يناير سنة 2017، وافرج عنه نهاية السنة الماضية.
واكدت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز في بيان لها صادر عن وقفة احتجاجية نفذتها، صباح امس الأربعاء ان نشوان سيف تعرض للتعذيب الشديد في سجون المليشيا الحوثية.
واوضحت الرابطة أن الحوثيين احتجزوا المختطف نشوان في سجن الصالح لمدة ثلاثة أشهر متتالية، ونقلوه إلى محافظة إب بعد ذلك، وأفرج عنه في شهر سبتمبر 2018م، ولكنه ظل يعاني من آثار التعذيب الذي تعرض له في سجونهم حتى توفي يوم الاثنين الماضي 29 أبريل 2019.
وبحسب الرابطة فإن المختطف نشوان تعرض للصعق بالكهرباء، والضرب على الكلى بالأدوات الحديدية، كما قاموا الحوثيين بإخصائه، ورشه بمواد حارقة ما سبب له جروح وقروح شديدة أدت إلى تدهور حالته الصحية وإصابته بتليف الكبد والفشل الكلوي، نتيجة العدوى والجفاف المزمن وإهمال معالجة الإنتانات المتكررة.
وحملت الرابطة في وقفتها التي شارك فيها أهالي المختطفين وهو من فئة المهمشين مليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة عن وفاة المختطف “نشوان مقبل سيف” كما حملتها مسؤولية سلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً في سجونها.
وتوفي في سجون المليشيا منذ انقلابها على الشرعية في العام 2041 ما يقارب الـ 134 مختطفا، ثمانية منهم على الاقل توفوا منذ اتفاق ستوكهولم جراء ما يتعرضون له من صنوف شتى من التعذيب الوحشي.

أضف تعليقـك