أخبـار اليمن هـــام

المودع : جلسة برلمان سيئون غير شرعية وهذه الاسباب

│الخبر | خاص

اكد السياسي اليمني عبدالناصر المودع إن جلسة البرلمان اليمني التي عقدت مؤخرا في سيئون غير شرعية .
وقال في تغريدات له على “تويتر” : “جلسة مجلس النواب في سيئون لم يتأكد من شرعية انعقادها حتى الآن؛ فلم يتم الإعلان رسميا عن أسماء من حضروا وعددهم”.
واوضح ان مواقع حوثية وانفصالية نشرت أسماء 118 عضوا فقط فيما صرح بعض المسئولين عن حضور 138 عضوا مما يعني تجاوز النصاب ب 3 أعضاء فقط، وحتى لو صح ذلك تبقى الجلسة غير شرعية لأن أكثر من 7 أعضاء ليس من حقهم التصويت في المجلس لأنهم يشغلون وظيفة عامة (محافظون ، قادة عسكريون وأمنيون، دبلوماسيون، مستشارون لرئيس الجمهورية) عملا بالمادة 80 من الدستور والتي تنص:” لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس النواب والمجلس المحلي أو أي وظيفة عامة”.
ودافع المودع عن ما ذهب اليهمن القول بان الجلسة غير شرعية قائلا : “الجلسة تعد غير شرعية وسيرد البعض بأن التشكيك في شرعية عقد الجلسة يخدم الحوثيين وهذا الأمر صحيح”.
وأضاف : “غير أن الأكثر أهمية هو العمل بشرعية غير زائفة، فمواجهة الحوثي تتطلب وجود مؤسسات شرعية متينة لا يمكنه وغيره التشكيك فيها كونها تستند بشكل واضح إلى نصوص الدستور والقانون”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك