أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

مجلس التعاون الخليجي يتكفل بطباعة الكتب المدرسية في اليمن

│الخبر | متابعات

وافقت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، على طباعة الكتاب المدرسي لكافة المدارس اليمنية، اليوم الأربعاء، وفق وكالة الأنباء ”سبأ“.
وذكرت الوكالة أن هذه الموافقة، جاءت خلال اجتماع وزير التربية والتعليم، عبدالله لملس، ومسؤولين من المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، في العاصمة السعودية الرياض، على أن تكون طباعة الكتاب ابتداءً من العام المقبل، ووفقًا لطبعة عام 2014.
وأثنى وزير التربية والتعليم اليمني، على جهود دول المجلس المساندة لليمن في كافة المجالات، وقال إن عملية طباعة الكتاب ”تمثل رافدًا قويًا للعملية التعليمية، ودعمها مهم للقطاع التربوي في اليمن“.
وعقب سيطرة ميليشيات الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء، شرعت الميليشيات في إدخال إضافات طائفية على المناهج اليمنية، في المناطق الخاضعة لسيطرتها، في حين يعاني الطلاب اليمنيون من شحّ الكتب المدرسية في عموم مناطق اليمن، على الرغم من توافر أجزاء كبيرة منها في الأسواق.
وقال وزير التربية والتعليم، عبدالله لملس، في حوار نُشر في فبراير/ شباط الماضي على ”إرم نيوز“، إن مطابع الكتاب المدرسي في عدن والمكلا بمحافظة حضرموت، ليست بإمكانيات وجودة المطابع الموجودة في صنعاء، وإن الوزارة نفذت حملة شاملة لضبط الأشخاص الذين يقومون ببيع الكتب في الأسواق.
معتبرًا عمليات ”التحريف والتزوير في المناهج الدراسية من قبل الحوثيين، مؤشرًا خطيرًا يكشف توجهاتهم المذهبية لتغيير المناهج وفقًا لتوجهاتهم الطائفية“.

أضف تعليقـك