أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

«غريفيث» يغادر صنعاء بخفي حنين

│الخبر | متابعات

غادر المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث،اليوم الثلاثاء، العاصمة صنعاء، الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الإيرانية، بعد زيارة استمرت يوم واحد، من دون تحقيق أية نتائج.
وقالت مصادر يمنية، إن المبعوث الأممي غادر إلى العاصمة الأردنية عمان، التي يوجد فيها مكتبه، دون التصريح بأي معلومات حول نتائج زيارته.
وكان غريفيث وصل امس الاثنين إلى صنعاء، غداة رفض مليشيا الحوثي تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار بمدينة الحديدة.
وعرقلت المليشيا تنفيذ المرحلة الأولى من عملية إعادة الانتشار في الحديدة، بعدما رفضت مجدداً الانسحاب من ميناءي الصليف ورأس عيسى، بموجب خطة قدمتها الأمم المتحدة، لتنفيذ اتفاق السويد الذي أقرته الأطراف اليمنية.
ووفق المصادر ذاتها، فإن غريفيث التقى في زيارته الجنرال الدنماركي، مايكل لوسيجارد رئيس البعثة الأممية لإعادة الانتشار في الحديدة، بالإضافة إلى قيادات في مليشيا الحوثي بصنعاء، تناولت تنفيذ اتفاق استوكهولم من دون خروقات.
ويسعى المبعوث الأممي للخروج بالتزامات من المليشيا، بخصوص تنفيذ اتفاق استوكهولم، خصوصاً ملف الحديدة، واتفاق الأسرى والمعتقلين.
وصف مصدر، اللقاء الذي جرى الاثنين في اليمن، بين المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، وزعيم جماعة الحوثيين ، عبدالملك الحوثي، بلقاء “غير مثمر”.
ولم يفصح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، عن تفاصيل أخرى، واكتفى بالتأكيد أن غريفيث والحوثي، لم يتوصلا إلى اتفاق متكامل لتنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي وقعه طرفا الصراع في اليمن خلال ديسمبر الماضي.

أضف تعليقـك