أخبـار اليمن هـــام

السعودية تدفع بقوة عسكرية ضخمة إلى وادي حضرموت لهذا السبب

│الخبر | خاص

وصلت أمس السبت 6 إبريل/نيسان 2019، قوة عسكرية سعودية معززة بأسلحة ثقيلة إلى وادي حضرموت، شرق اليمن.
وقالت مصادر صحفية مقربة من حكومة هادي المعترف بها دوليا، أن الهدف من دخول هذه القوات هو تأمين انعقاد مجلس النواب في مدينة سيئون، خلال الأيام القليلة القادمة.
وأكدت مصادر عسكرية في وادي حضرموت، أن القوة العسكرية التي وصلت إلى مدينة سيئون مكونة من لواء ميكانيكي مع كامل أسلحته، بما فيها الأسلحة الثقيلة.
وأوضحت المصادر أن القوة العسكرية تمركزت في معسكر قرب مقر المنطقة العسكرية الأولى.
وكشفت المصادر أن جزء من القوة تم نقلها صباح اليوم الأحد إلى معسكر تم استقطاعه من معسكر قوات الأمن الخاص في مدينة سيئون.
ولفتت المصادر إلى أن ترتيبات تجري في معسكرات بمدن تريم و شبام و أخرى في مناطق نفطية لتأهيل معسكرات سابقة، يعتقد أنها ستستقبل جزء من القوة السعودية التي وصلت إلى مدينة سيئون.
وبحسب المصادر كانت أسلحة ثقيلة قد نقلت إلى مدينة سيئون عبر منفذ الوديعة، الأسبوع الماضي على متن ناقلات عسكرية سعودية، ووصلت إلى المقر الرئيسي للمنطقة العسكرية الأولى بمدينة سيئون و هي مغطاة. مشيرة إلى أن أكثر من 8 ناقلات كبيرة وصلت و على متنها أسلحة ثقيلة من بينها مدفعية حديثة و رشاشات.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك