أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

تقرير حقوقي يرصد «168» انتهاك لحقوق الإنسان في تعز خلال مارس الماضي

│الخبر | متابعات

أعلن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، أنه رصد 168 واقعة انتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر مارس الفائت في محافظة تعز، جنوبي غرب اليمن.
وقال المركز في بيان صحفي له اليوم أن فريقه الميداني إستطاع توثيق مقتل 41 مدنيا بينهم خمسة أطفال و3 نساء، لافتاً إلى أن مليشيا الحوثي تسببت بمقتل 16 مدنيا بينهم أربعة بانفجار لغم أرضي فيما قتل 15 مدنيا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة ومدنيين اثنين برصاص مجهولين.
وأضاف التقرير أن “أفراد في الجيش الحكومي تسببوا بمقتل مدنيين إثنين رميا بالرصاص فيما دهس طقم أمني طفلا واحدا وتسببت اشتباكات بين اللجنة الأمنية ومسلحين خارج إطار الدولة بمقتل 6 مدنيين بينهم امرأة واحدة، فيما توفي 3 مدنيين بينهم طفل برصاص مسلحين قبليين”.
ورصد المركز إصابة 85 مدنيا بينهم 9 أطفال و7 نساء، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 41 مدنيا منهم، فيما أصيب 13 مدنيا بينهم طفلين جراء عبوة ناسفة زرعها مجهولون.
كما أصيب 14 مدنيا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة، 8 مدنيين آخرين برصاص الجيش الحكومي و22 مدنيا بينهم امرأة و3 أطفال جراء اشتباكات بين اللجنة الأمنية ومسلحين خارج إطار الدولة وأصيب مدني واحد برصاص مسلحين قبليين.
ووثق الفريق الميداني لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان 3 حالات إعتداء ارتكب اثنتان منها مسلحون مجهولون قاموا بالاعتداء على إمام مسجد الإعتصام واعتدى آخرون على المحامي عبد الواسع المخلافي وقاموا بتهديده، فيما اعتدت مليشيا الحوثي على إمام مسجد الفرقان وتم ضربه من قبل أحد قيادات الحوثي في الحوبان .
ورصد الفريق الميداني للمركز ثلاث حالات إعتقال حيث قامت مليشيا الحوثي باعتقال جماعي لنحو 8 مدنيين واعتقال والد أحد المطلوبين من قبل أفراد الجيش.
وتابع التقرير أنه “رصد حالتي انتهاك ضد حرية الرأي والتعبير قام بها مسلحون خارج إطار الدولة حيث قاموا بإختطاف صهيب الحسامي عضو حكومة شباب وأطفال اليمن والإعتداء عليه بسبب منشوراته على الفيس بوك، كما قاموا بالإعتداء أيضا على الدكتور مروان مقبل بإطلاق وابل من الرصاص على مقر عيادته بسبب منشوره التضامني مع صهيب”.
كما رصد الفريق الميداني التابع للمركز وقوع 34 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة.
وتناول تقرير المركز إنتشار وباء الكوليرا وغيرها من الأوبئة الأخرى كحمى الضنك في تعز، لافتاً إلى أن وباء الكوليرا أدى إلى وفاة عشرة أشخاص، فيما بلغ عدد حالات الإصابة بالإسهالات المائية الحادة ثلاثة آلاف و781 حالة منذ بداية العام الجاري 2019 بحسب إدارة الرصد بمكتب الصحة بالمحافظة.
وتطرق التقرير الشهري إلى قيام مسلحين خارج إطار الدولة وآخرين قبليين بقطع عدد من الطرقات الرئيسية والعامة مما تسبب بحالة ذعر وهلع في أوساط المدنيين، بالإضافة إلى إضطراب الحالة الأمنية.
وقال المركز أن تلك الأحداث الدامية في هذا الشهر وخاصة في أحياء المدينة القديمة خلفت الكثير من الخسائر البشرية والمادية وتدمير للمنشآت أبرزها مستشفى المدينة القديمة وسقوط عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى.

أضف تعليقـك