قضايــا وأحــداث

نقابة الصحفيين تتهم الحوثيين بتعذيب صحفي يمني معتقل لديهم

│الخبر | صنعاء

اتهمت نقابة الصحفيين اليمنية جماعة الحوثيين بالمسؤولية عن تدهور صحة أحد أعضائها معتقل لدى الجماعة نتيجة “المعاملة القاسية والتعذيب”.
وقالت النقابة في بيان إنها تلقت بلاغا من أسرة الصحفي عبد الخالق عمران بخصوص تدهور وضعه الصحي في سجن “الأمن السياسي” (المخابرات) بـ صنعاء، حيث يعاني من آلام شديدة في العمود الفقري وصحته في تدهور مستمر.
ووفقا للبيان فإن الحوثيين يمنعون تقديم الخدمات الصحية الأولية لعمران من أجل مواجهة هذا الوضع الناتج عن المعاملة القاسية والتعذيب الذي تعرض له هو وعدد من الصحفيين منذ اختطافهم في يونيو/حزيران 2015.
وبينما أدانت النقابة ما سمتها “المعاملة القاسية” تجاه الصحفي المعتقل و”بقية الصحفيين المختطفين” طالبت بسرعة تقديم الخدمات الصحية لعمران ونقله للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية المطلوبة.
وحمّلت نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كامل المسؤولية عما يلحق بالصحفيين المعتقلين الذي يصل عددهم إلى 15، كما جددت مطالبتها بإطلاق سراحهم.
ودعت النقابة كافة المنظمات الحقوقية المعنية بحرية التعبير وعلى رأسها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع عمران وكافة الصحفيين الذين يتعرضون لـ”معاملة قاسية” بالمعتقلات.

أضف تعليقـك