أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

«لوليسجارد» يلتقي ممثلي الحكومة اليوم .. والمليشيات ترفض الخطة الأممية المعدلة

│الخبر | متابعات

كشفت مصادر بالقوات المشتركة أن كبير المراقبين الدوليين، مايكل لوليسجارد سيلتقي، اليوم الجمعة، في محافظة الحديدة، وفد الحكومة الشرعية وذلك لإعادة التئام اجتماعات لجنة إعادة الانتشار.
وتتزامن جهود رئيس لجنة إعادة الانتشار ، مع خروقات حوثية جديدة آخرها استهداف مقر اجتماعات الوفد الحكومي ومركز صحي جنوبي الحديدة بالقذائف المدفعية.
وذكرت المصادر لـ”العين الإخبارية”، أن لوليسجارد عقد، الخميس، لقاء بوفد مليشيا الحوثي في قلب مدينة الحديدة ولم يحرز أي تقدم، جراء تمسك المليشيا برفض الخطة الأممية الجديدة، وكذا رفض حضور الاجتماعات المشتركة في مناطق سيطرة الشرعية.
ويعقد اجتماع الوفد الحكومي في مجمع “أخوان ثابت” شرقي المدينة، لكن مصادر حكومية اعتبرت جولات لوليسجارد تمنح المليشيا المزيد من الوقت في ظل تكثيف الخروقات وتحشيد المقاتلين واستحداث المواقع القتالية في خطوط التماس.
وخطة إعادة الانتشار الجديدة التي تستند إلى مقترح قدمه المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن جريفيث، ركزت على إنهاء نقاط الخلاف بين الطرفين، ونصت على أن يؤجل التحقق من هويات منتسبي الأمن المحلي وخفر السواحل إلى المرحلة الثانية، بينما ينتشر مراقبون دوليون في مناطق الانسحاب.
كما نصت على تنفيذ الانسحابات تحت إشراف لجنة ثلاثية لضباط الارتباط، تضم الجانب الحكومي ومراقبي الأمم المتحدة، بجانب ممثلي المليشيا، وذلك تجنبا للالتفاف الحوثي وتكرار مسرحية ميناء الحديدة، وهو ما رفضته المليشيات.
وأكدت ضرورة أن يترافق نزع الألغام مع انسحابات مليشيا الحوثي الذين يرفضون نزع الألغام في المرحلة الأولى في منطقة فض الاشتباك، وذلك في مثلث كيلو 8 شرقي الحديدة، الرابط بصنعاء.

أضف تعليقـك