أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

الجيش يكبد مليشيا الحوثي خسائر فادحة في صعدة وتعز

│الخبر | متابعات

أفادت وسائل إعلام محلية يمنية، بأن قوات الجيش تمكنت من تحرير عدة مواقع استراتيجية جديدة ، في جبهة كتاف بصعدة، وسط هزيمة قاسية لمليشيا الحوثي التي خسرت عدد من الأرواح والعتاد بمحافظتي تعز والجوف.
ونقلت وزارة الدفاع اليمنية عن قائد لواء التحرير العميد الركن علي محسن مبارك، قوله إن قوات الجيش حررت جبال مورك وعدداً من التباب المحيطة به، مع السيطرة على وادي طراح في جبهة رشاحة بمديرية كتاف في صعدة.
وأكد أن العملية العسكرية الواسعة والنوعية التي نفذتها كتائب المهام الخاصة في لواء التحرير ولواء التوحيد بكتاف، حققت أهدافها المرسومة بنجاح.
من جانبه، أكد قائد لواء التوحيد العميد عبدالرحمن اللوم، أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرح في صفوف المليشيا، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات القتالية التابعة لها.
وبيّن أن قوات الجيش أسرت عدداً من عناصر المليشيا الحوثية، واستعادت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة التي كانت بحوزتها خلال المواجهات في كتاف، حسب الموقع ذاته.
وفي مدينة تعز جنوب غربي اليمن، استهدفت مدفعية الجيش تجمعات كبيرة لعناصر المليشيا الحوثية في شارع الخمسين، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وتدمير آليات تابعة لهم، حسب بيان مقتضب للجيش.
وأضاف البيان أن قوات الجيش أفشلت محاولة تسلل لعناصر من المليشيا في أطراف وادي الزنوج غربي تعز، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد أن كبدتها خسائر في العدد والعدة.
وميدانياً في محافظة الجوف، شمالي اليمن، تمكنت قوات الجيش من توجيه ضربات موجعة لعناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، أثناء محاولتهم التسلل إلى جبل قشعان في وادي سلبة بمديرية خب الشعف.
وأفاد بيان بأن القوات الشرعية أجبرت عناصر الميلشيا على التراجع، مخلفين خلفهم عدداً من القتلى والجرحى.
وفي وقت سابق الثلاثاء أعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد عبده عبدالله مجلي، مقتل 110 مدنيين بخروقات حوثية للهدنة في محافظة الحديدة غربي البلاد.
وأكد أن المليشيا ارتكبت 1935 خرقاً في محافظة الحديدة منذ البدء في تنفيذ الهدنة، موضحاً أن تلك الخروقات أسفرت عن استشهاد 110 يمنيين، وجرح 613 آخرين، غالبيتهم من النساء والأطفال.
وتواصل قوات الجيش اليمني التقدم الميداني في العديد من الجبهات، بإسناد من التحالف العربي، مكبدة الحوثيين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

أضف تعليقـك