هـــام

«صالح» يطلب رسميا من مجلس الامن السماح له بمغادرة اليمن والمشاركة في تأبين «كاسترو»

│الخبر | خاص

طلب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح رسميا يوم الاحد مغادرة اليمن الى الخارج.
ونقل موقع “المؤتمر نت” لسان حال حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عن مصدر مسؤول في مكتبه، بأن الأول طالب مجلس الأمن الدولي بالسماح له بمغادرة البلاد.
وأوضح المصدر المسؤول (لم يكشف عن طبيعته)، إن صالح يريد المشاركة في مراسم دفن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو، والذي توفي أمس السبت.
ووصف صالح على لسان المصدر كاسترو، “آخر عمالقة القرن العشرين ورائد حركات التحرر العالمية، والنضال ضد الإمبريالية والرجعية والقوى الإقطاعية”.
وصالح من ضمن القيادات المتورطة بإشعال فتيل الأزمة اليمنية، وتشارك القوات الموالية له في حرب ضد المدنيين، وهو من ضمن المشمولين بعقوبات مجلس الأمن الدولي طبقا لقرار 2216، والذي يمنعه من مغادرة البلاد.
ويرى مراقبون ان طلب صالح ليس من قبيل التندر ، وانما هي امنية حقيقية للرجل، حيث انه يسعى لمغادرة البلاد ، والتخلص من الضغوط التي يواجهها من حلفائه الحوثيين.
مشيرين الى ان صالح يبحث عن فرصة حقيقية تمكنه من مغادر البلاد وتخلصه من حلفائه الحوثيين الذين يرفضون مغادرته خشية انقلابه عليهم.
فيما رأى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الطلب لصالح حيلة ذكية ، لالغاء القرار 2216، وقالوا ان وفي حال وافق مجلس الامن على طلب “صالح” برفع الحظر يكون قد الغى القرار الصادر عنه والذي تضمن بنودا كثيرة يرفض الحوثيون وحليفهم صالح الالتزام بها وخصوصا تلك المتعلقة بتسليم الاسلحة ومغادرة المدن التي سيطروا عليها بقوة السلاح عقب انقلاب 21 سبتمبر 2014م.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك