أخبـار اليمن تقنيــة

الحوثيون يعيدون الإنترنت إلى مدينة الحديدة بعد «5» أشهر من الانقطاع

│الخبر | متابعات

قالت مصادر محلية في محافظة الحديدة، غرب اليمن، إن مليشيا الحوثي أعادت خدمة الإنترنت الأرضي (DCL) إلى مدينة الحديدة بشكل جزئي بعد انقطاع دام قرابة 5 أشهر.
وأضافت المصادر أن: “خدمة إنترنت الهاتف المحمول (3G) و(1X) لا تزال مفصولة حتى اللحظة”.
ويعود انقطاع الإنترنت بمحافظة الحديدة إلى قيام مليشيا الحوثي بإيقاف أكثر من 20 محطة بالإضافة إلى قطع الإنترنت عن مدينة الحديدة عبر السنترال المركزي بصنعاء، وفقًا للمصادر ذاتها.
وقبيل وصول قوات التحرير إلى أطراف مدينة الحديدة سارعت المليشيا إلى قطع الإنترنت بالكامل عنها وعزلها عن العالم بالتزامن مع تنفيذ المليشيا حملة اعتقالات واختطافات وقصف للأحياء بقذائف المدفعية.
وكانت مليشيا الحوثي قد قامت بإبطاء خطوط الإنترنت منتصف العام الماضي، بالإضافة إلى إيقاف خدمة الإنترنت (3G) و(X1) عن شركات الاتصالات للهاتف المحمول، قبل أن تقوم بقطع الإنترنت بشكل كامل عن مدينة الحديدة وعدد من المديريات المجاورة كـ”عقاب جماعي”، منذ مطلع نوفمبر الماضي.
وأفادت، أن قطع خدمة الإنترنت في الحديدة أدى إلى خسائر مادية فادحة للشركات والمؤسسات التجارية قُدرت بمئات الملايين خلال أسابيع، مضيفًا أن مئات الموظفين والعاملين قد تضرروا بشكل كبير.
وكشفت مصادر مطلعة أن فصل خدمة الإنترنت عن مدينة الحديدة من قبل المليشيا الحوثية تسبب بخسائر مادية لمؤسسة الاتصالات بلغت 900 مليون ريال.
وذكرت المصادر، أن إجمالي الخسائر المادية التي تكبدتها مؤسسة الاتصالات السلكية واللاسلكية خلال 9 أشهر تجاوزت 900 مليون ريال يمني منذ بطء الإنترنت في شهر يونيو الماضي إلى قطعه بالكامل عن مدينة الحديدة خلال الأربعة الأشهر الماضية.
وأضاف بأن هناك العديد من الأعمال والمشاريع الخاصة توقفت نتيجة انقطاع شبكة الإنترنت.
وأصيب النشاط التجاري في الحديدة بالشلل حيث يعتمد على خدمة الإنترنت في تسيير الأعمال والتواصل، كما فقد المئات من سكان الحديدة مصادر أرزاقهم التي تعتمد على التواصل عبر الإنترنت.
إلى ذلك فقد تسبب قطع الإنترنت في عزل المدينة عن العالم وفقدان سكانها وسائل التواصل الإجتماعي التي أصبحت من الأساسيات، خصوصًا في ظل نزوح العديد وحاجتهم للإطمئنان على مدينتهم.
كما تسببت المليشيا الحوثية بأضرار جسيمة في كابلات الألياف الضوئية في أكثر من 17 موقع جراء حفر الخنادق والمتارس في محافظة الحديدة عشيّة تقدم القوات المشتركة نحو مدينة الحديدة.
وبحسب مصادر اعلامية فقد عادت خدمة الإنترنت في جزء كبير من مدينة الحديدة ومديرية الزيدية ومديرية بيت الفقيه”.

أضف تعليقـك