أخبـار اليمن هـــام

ناطق الحوثيين: نرفض التعامل مع بريطانيا كوسيط في الأزمة اليمنية

│الخبر | وكالات

قال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي ورئيس وفدها المفاوض، محمد عبدالسلام، اليوم الإثنين، إن الجماعة تعتبر بريطانيا ضمن ما وصفها بـ”دول العدوان”، وترفض التعامل معها كوسيط.
جاء ذلك في بيان نشره، عبد السلام، عبر صفحته بموقع “فيسبوك” تعليقاً على تصريحات منسوبة لوزارة الخارجية البريطانية تطالب بانسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة وتسليمه لجهة محايدة.
وأوضح عبدالسلام أن “اتفاق ستوكهولم (الموقع في ديسمبر 2018) لم يشر بأي شكل من الأشكال إلى وجود جهات محايدة لا في ميناء الحديدة ولا في غيره”.
ومضى قائلاً: “لهذا لسنا ملزمين بتبيين هذا الجانب، ولا نتعاطى معها (بريطانيا) كوسيط، لكن اللافت في الأمر أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن (مارتن جريفيث) كما يبدو لنا ليس مبعوثا لهيئة الأمم المتحدة وإنما مبعوثاً إنجليزياً يمثل بريطانيا، خاصة بعد توضيح وزارة الخارجية البريطانية أهدافها وموقفها بوضوح، والذي ينسجم مع عرقلة الاتفاق”.
ولفت إلى أن الاتفاق ينص على خطوات من كل الأطراف، خاصة في إعادة “الانتشار” في الحديدة.
وتابع: “يحاول الطرف الآخر عرقلة الحل في الحديدة بادعاء ضرورة الاتفاق على القوات المحلية، بالرغم أن هذا مخالف للاتفاق الذي لم ينص على التوافق على أي سلطة أو قوات محلية”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك