أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

بعد رفض الحوثيون الانسحاب.. «غريفيث» إلى صنعاء لإنقاذ اتفاق الحديدة

│الخبر | متابعات

قالت مصادر محلية، اليوم الثلاثاء، إن المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث” سيصل إلى مطار صنعاء الدولي للقاء قيادات الحوثيين بعد رفضهم الانسحاب من الحديدة.
وذكر مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي أنه تم إدراج وصول طائرة تابعة للأمم المتحدة في جدول أعمال استقبال مطار صنعاء الدولي اليوم الثلاثاء” وفقا لموقع يمن منيتور.
وقالت لجنة الاستقبال في مطار صنعاء إنه سيتم الإعلان عن وصول المبعوث الأممي مارتن غريفيث بعد ظهر اليوم الثلاثاء الساعة الواحدة إلى الثالثة عصراً إلى المطار (الخاضع لسيطرة الجماعة المسلة)”.
وكلفت لجنة المراسيم التابعة لوزارة الخارجية في حكومة الحوثيين (غير المعترف بها دولياً) باستقباله في المطار حسب تصريحات لجنة الاستقبال.
وتأتي الزيارة المرتقبة للمسؤول الأممي إلى صنعاء، بعد تلويح زعيم جماعة الحوثي المسلحة، أمس الاثنين بخيار الرد العسكري، عقب تعليق الجماعة انسحابها من محافظة الحديدة غربي اليمن، وتعثر تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة.
ويرى مراقبون أن زيارة المبعوث الأممي السريعة إلى صنعاء تأتي بعد عدم تمكن كبير المراقبين الدوليين لوليسغارد من ضمان التزام الحوثيين بأي اتفاق أو التنفيذ المزمن، لافتين إلى أن الزيارة ربما تنقذ جهود لوليسغارد عقب وصول اتفاق ستوكهولم على المحك وإلى ريق مسدود بعد طلب مزيداً من الوقت الاضافي.
وكما رأو أن الحوثيون يستفيدون من التأجيل لإعادة ترتيب صفوفهم ويكسبون مزيداً من الأرض، بهدف تكريس انتصارهم وتعظيم مكاسبهم، حد قولهم.
وحذر وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الاثنين، من فشل اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة، إثر تنصل جماعة الحوثي الانسحاب من مينائي الصليف ورأس عيسى، بناء على اتفاق جزئي رعته الأمم المتحدة، الأسبوع الفائت.
وقال وزير الخارجية اليمني في مقابلة مع رويترز: “كنا نتوقع أن نسمع اليوم انسحابات في ميناءي الصليف ورأس عيسى، لم تتم حتى اللحظة” محذراً من العودة إلى مربع العنف حال فشل تنفيذ الاتفاق.

أضف تعليقـك