أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن هـــام

الحكومة تحذر من العودة إلى العنف في الحديدة إذا فشل تنفيذ اتفاق السويد

│الخبر | متابعات

حذر وزير الخارجية خالد اليماني، الاثنين، من العودة إلى مربع العنف المسلح والتدمير، إذا فشل تنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالهدنة في مدينة الحديدة .
وقال اليماني لـ”رويترز” على هامش القمة الأولى بين دول الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي التي عقدت على مدى يومين في منتجع شرم الشيخ المصري، إن قوات الحوثيين لم تنسحب حتى الآن من ميناءين كما كان متوقعا يوم الاثنين.
ويوم الأحد، تأجل تنفيذ الخطوة الأولى من المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة إلى يوم الاثنين عقب إعلان مصادر أممية ويمنية، أن جماعة الحوثيين وافقت على الانسحاب من مينائي الصليف ورأس عيسى، فيما ستنفذ الانسحاب من ميناء الحديدة الرئيسي في وقت لاحق بالتزامن مع انسحاب قوات يمنية يدعمها التحالف العربي من أطراف المدينة.
وأضاف اليماني: “كنا نتوقع أن نسمع اليوم انسحابات في ميناءي الصليف ورأس عيسى، لم تتم حتى اللحظة، يلي ذلك الانسحاب من ميناء الحديدة”.
وأوضح اليماني أن الرسائل التي خرجت من القمة العربية الأوروبية الأولى، تؤكد على “أهمية ألا نقبل بالفشل كاحتمال لتنفيذ اتفاق ستوكهولم، لأن الفشل سيعيدنا إلى مربع العنف وإلى مزيد من التدمير لمقدرات الشعب اليمني. نعتقد أن هناك فرصة تاريخية اليوم”.
وقال: “إن قبل الطرف الانقلابي بمبدأ الخروج من الموانئ وتسلميها للسلطات المحلية حينها يمكن أن نقول أن هناك فرصة لبناء السلام عن طريق تجربة إجراءات بناء ثقة تدريجيا”.
وحول مؤتمر الدول المانحة لليمن الذي ترعاه الأمم المتحدة في جنيف يوم الأربعاء، قال وزير الخارجية : “نحن نعرف أن العالم يواجه صعوبات مالية كبيرة وكثير من دول العالم تواجه صعوبات مالية كبيرة ولكن هناك تضامنا إنسانيا كبيرا من قبل مكونات المجتمع الدولي مع المجتمع اليمني”.
وأضاف “نتوقع أن تكون النتائج إيجابية وأن يكون المجتمع الدولي حقيقة متضامن بشكل كبير مع خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة ويقدم المساعدة لنجدة وإغاثة الشعب اليمني”.

أضف تعليقـك