أخبـــار وتقـاريــر

الحكومة اليمنية تسلم «ولد الشيخ» تحفظاتها على خارطته

│الخبر | متابعات

قال وزير الدولة ومستشار الرئيس الدكتور محمد العامري، إن الحديث عن اعتماد الحكومة اليمنية للخيار العسكري لإنهاء الانقلاب الذي قامت به جماعة الحوثي وعلي صالح في اليمن، يعد حقا مشروعا، خصوصا بعد استنفاد الحكومة لكل السبل السياسية لإحلال السلام وإنهاء الأزمة اليمنية.
وأضاف :«الشرعية الوطنية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة لم تتأخر عن أية عملية سياسية لإحلال السلام في اليمن، ولذا ذهب ممثلوها إلى جنيف مرارا، ومكثوا في الكويت عدة أشهر أملا في الوصول إلى حل ينهي الأزمة اليمنية». بحسب «عكاظ» السعودية.
وأوضح أن الأعمال العسكرية التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية أغلقت الباب أمام أي تحرك دبلوماسي، فالرئيس هادي تطرق في اجتماعه أمس مع مختلف القيادات السياسية والأمنية في اليمن، إلى ضرورة تصويب الأخطاء التي شملتها خريطة الطريق التي تقدم بها المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ لإحلال السلام في اليمن.
واختتم العامري بالقول: «من المتوقع خلال الأيام القادمة أن يتسلم ولد الشيخ من الرئيس هادي تحفظات الحكومة اليمنية على ماجاء في خريطة الطريق التي تقدم بها، وهو ما يؤكد أن الحكومة رغم تحركها العسكري لإنهاء الانقلاب في اليمن، لاتزال تشرع أبوابها أمام أي تحرك سياسي يمكن من إحلال السلام وينهي الانقلاب الذي قامت به جماعة الحوثي وصالح».

أضف تعليقـك