أخبـار اليمن

اليونيسف تبدأ إجراءات صرف حوافز المعلمين المقدمة من السعودية والامارات في مناطق سيطرة الحوثيين

│الخبر | شهاب الحسني

تستعد منظمة اليونيسف في اليمن لبدء في إجراءات صرف حوافز المعلمين المقدمة كمنحة من السعودية والأمارات، والتي تأتي لمنع إنهيار التعليم في اليمن، من خلال دفع حوافز كتكاليف المواصلات للمدرسين غير مدفوعي الأجر لضمان وجودهم في المدرسة من أجل إستكمال التدريس في اليمن.
حيث قامت المنظمة خلال اليومين الماضيين في العاصمة صنعاء بتدريب فريق كبير من المتحققين الميدانيين من كل مديريات المحافظات الثمان التي تقع تحت سلطة جماعة الحوثي، للتحقق من الكشوفات التي رفعت بهم وزارة التربية بصنعاء للمنظمة في وقت سابق؛ وأستبعدت أسماء المدرسين المنقطعين عن العمل وغير المتواجدين في المدارس منذ بداية العام الدراسي الحالي.
بحيث سينزل الفريق إلى كل مدرسة من المدارس المتواجدة في المحافظات الثمان التي تقع تحت سلطة الحوثي، وسيقوم الفريق نهاية كل تحقق بصرف قسيمة لكل معلم بتلك المبالغ، وتحتوي كل قسيمة على كود معين يحتفظ بها المعلم إلى أن تقوم المنظمة بضخ المبالغ الى الصرافين، وبموجبها سيستلم كل معلم تم التحقق منه وحصل على تلك القسيمة مستحقاته للأربعة الأشهر الماضية.
وتهدف المنظمة من عملية التحقق التأكد من تلك الأسماء من أنهم موظفين حقيقيين ومتواجدون ويعملون في مدارسهم من بداية أكتوبر 2018 إلى يناير 2019م، والذي خلالها سيتم صرف مستحقات الأربعة الأشهر من الحافز دفعة واحدة بواقع خمسين دولار لكل شهر ولكل المعلمين المتحقق منهم.
علما أن المشروع يستهدف المعلمين والإداريين العاملين في المدارس فقط ولا يشمل الكادر الإداري للوزارة سواء في ديوان عام الوزارة أو في مكاتب التربية والمناطق التعليمية في المحافظات.
هذا وكان مصدر في مصرف الكريمي ، اعلن أول أمس ، عن إستعدادهم في بدء صرف حوافز المعلمين من المنحة السعودية الإماراتية.
يشار إلى أن منظمة اليونيسف كانت قد أعلنت قبل مايقارب من خمسة أشهر عن حصولها على منحة مالية مقدمة من حكومة السعودية والأمارات مناصفة فيما بينهما، تقدر ب 70 مليون دولار، وذلك رواتب للمعلمين اليمنيين المتوقفة رواتبهم منذ ثلاث أعوام.
وواجهت المنظمة ضغوطا وعراقيل متعددة من قبل حكومتي الشرعية والحوثيين، حيث كانت وزارة التربية والتعليم في صنعاء تضغط لصرف المنحة عبرها وفقا للكشوفات التي اعدها الانقلابيون، مبررة أن هناك الآف المعلمين منقطعين عن التعليم وقد تم فصلهم واستبدالهم بآخرين من المنتمين للجماعة، فيما تصر الحكومة الشرعية على صرف المنحة لكل المعلمين وفق كشوفات 2014م ،معللة ذلك بان جماعة الحوثي الانقلابية قد أسقطت الآف من موظفي الوزارة الموالين للشرعية واحلّت بدلا عنهم الآلاف من مؤيديها.
وسيشمل المشروع 109651موظفا في 175 مديرية في 11 محافظة على النحو المبين من قبل وزارة التربية والتعليم بصنعاء، علما ان المشروع سيستمر 9 أشهر للعام الدارسي 2018-2019م من أكتوبر 2018وحتى يونيو 2019م.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك