أخبـــار وتقـاريــر قضايــا وأحــداث

الحرب تحرم «9500» طالب من التعليم في مديرية الصلو جنوب شرقي تعز

│الخبر | وكالات

أفادت منظمة يمنية غير حكومية، اليوم الخميس، بأن 9500 طالب حُرموا من الدراسة في مديرية الصلو بمحافظة تعز جنوب غربي البلاد، بسبب الحرب التي تشهدها هذه المديرية منذ مطلع أغسطس.
وفي بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت منظمة “رفع لتنمية حقوق الطفل”، إن “حوالي 9500 طالب منقطعون عن التعليم في مديرية الصلو جنوب شرقي تعز”.
وأضافت أن “14 مدرسة (لم تحدد في أي مرحلة تعليمية) في عدد من مناطق المديرية أغلقت أبوابها بشكل كامل؛ جراء الحرب التي أدت أيضا إلى نزوح عدد كبير من الأسر”.
وحذرت المنظمة، وفقا للبيان، من “حرمان عدد كبير من الطلاب من نيل حقهم في التعليم الذي كفلته لهم كل الشرائع والقوانين والمواثيق الدوليه والإنسانية”.
ومنذ أغسطس تشهد مديرية الصلو مواجهات بين القوات الحكومية اليمنية، مدعومة بطيران التحالف العربي من جهة، وبين مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثي) وحلفائهم من المسلحين الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى؛ ما خلف قتلى وجرحى، بينهم مدنيون، فضلا عن أوضاع إنسانية متردية.
ومنذ قرابة عامين، يشهد اليمن حربًا متصاعدة بين القوات الحكومية التي يدعمها التحالف العربي من جهة وقوات جماعة “الحوثي” وحلفائها من جهة أخرى، راح ضحيتها آلاف من الطرفين.
وجراء الحرب المتواصلة، وبحسب منظمة الأمم المتحدة، أصبح 80% من سكان اليمن، البالغ عددهم حوالي 26 مليون نسمة، بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما يعاني نحو مليون طفل يمني من سوء التغذية.

أضف تعليقـك