أخبـار اليمن هـــام

الأحمر يستنفر من اجل نفط شبوة

علي محسن صالح

│الخبر | خاص

تشهد محافظة شبوة، الواقعة جنوب شرق العاصمة صنعاء، صراعا من نوعٍ آخر، صراع ليس بين شرعية وانقلاب، وإنما بين أطراف داخل جناح الشرعية، والهدف نفط المحافظة.
وكشفت مصادر خاصة لـ«الخبر» انه ومنذ أكثر من شهر، استنفر نائب رئيس الجمهورية، الفريق الركن علي محسن صالح، نفسه، وفريقه، وغادر المملكة إلى مأرب، لمتابعة التطورات المتعلقة بالتوترات الاخيرة التي شهدتها منطقة العقلة واحراق قاطرات محملة بالوقود.
واوضحت المصادر أن نائب الرئيس لم يتوقف عن اللقاء بالقيادات والوجهاء والقادة والشخصيات الاجتماعية من أبناء محافظة شبوة، بالتزامن مع تصاعد الصراع على امتيازات النفط هناك، حتى وصل الأمر حد استهداف ناقلات نفط تابعة لرجل الأعمال “الحثيلي” الوجه التجاري لنائب الرئيس.
وأشارت المصادر إلى أن صراع الاستحواذ على نفط شبوة، وامتيازات نقله وتصديره وتوزيعه، أعمال تعود بملايين الدولارات شهريا، وهو ما يجعلها على رأس جدول أولوليات النائب، على حساب الاهتمام بالقضية الأم، المتمثلة في الانقلاب الحوثي.
وبحسب المصادر فإن الفريق الاحمر وخلال اللقاءات التي عقدها مع مشايخ ووجهاء شبوة كان سخيا للغاية حيث صرف لهم مبالغ كبيرة بالريال السعودي ، واستنفر كل العاملين معه لهذا الامر.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك