أخبـار اليمن هـــام

صحفي يمني : لو اعلن اخوان اليمن ان من اهدافهم اسقاط الدولة السعودية لحضوا بالرعاية والاهتمام اقليميا ودوليا

│الخبر | خاص

قال صحفي يمني ان حزب الاصلاح في اليمن “الاخوان المسلمين” لو اعلنوا ان من اهدافهم استهداف الدولة السعودية واسقاطها لتغير حالهم .
وقال الصحفي صفوان الفائشي في تغريدة بـ “تويتر” : “اعتقد أن اخوان اليمن لو اعلنوا ان من اهدافهم استهداف الدولة السعودية وربيبتها الامارات لتم التعجيل في الحسم العسكري ولحضوا بالرعاية والاهتمام والاحتواء كما هو الحوثي اليوم يحظى بتدليل دولي منقطع النظير ؟؟”.
وأضاف : اذا اعلن الاخوان المسلمون ان من اهدافهم اسقاط الدولة السعودية واصبح ذلك الهدف شغلهم الشاغل كما هم الشيعة .. لتغير حالهم ولحظوا برعاية دولية وامريكية وايرانية وحتى سعودية .. لان السعودية دولة تتقن صنعاة الخصوم واحتواء الاعداء والتنكرللمناصرين”.
واكد الفائشي انه لا خلاف على قوة الدولة السعودية ومكانتها في المنطقة وحجم تأثيرها .. لاحتضانها افضل البقاع الى الله والى عباده بما حباها الله ذلك ، وقال : “لكن المؤسف انها تنتهج سياسة متخبطة مرتبكة اضرت بحلفائها وبمن ناصروها .. كما يدور في اروقة اخوان #اليمن “حزب الاصلاح” ان حساباتها السياسية سببا لعدم الحسم العسكري ضد الحوثيين في اليمن”.
واشار الى السعودية وعبر تاريخها الطويل دولة تتنكر للمناصرين والموالين لها ولحلفائها .. وتتركهم فريسة سهلة لاعدائهم وخصومهم .. ولنا في #سوريا عبرة وفي اليمن الف عبرة .
واوضح ان السعودية ورغم الاموال التي تمتلكها كان يفترض ان تكون لديها استراتيجية واضحة لاحتواء المكونات السُنية في المنطقة ، وتقويتهم ودعمهم تنمويا واقتصاديا وتمثليهم تمثيلا صحيحا بدلا من الزج بهم في حروب دائما ما تخرج منها تلك المكونات خاسرة ، ثم تبدي الندم على وثوقها بـ #الرياض وساساتها.
ولفت الى انه ورغم التطمينات الكبيرة والتنازلات الجسيمة التي قدمها حزب الاصلاح “اخوان اليمن” ممثلا برئيسه اليدومي وامينه العام الآنسي للجانب السعودي ، واعلان الحزب فك ارتباطه بجماعة الاخوان “الام” ، وما ابداه من استعدادا للقبول والموافقة على خطوات من شأنها بث الطمأنينة الدائمة لدى السعودية ، الا ان ذلك لم ينجح في زراعة الثقة لدى صناع القرار في المملكة ، وهو بحاجة الى مكاشفة بين الجانبين ، وبشكل اكثر وضوحا للخروج برؤية واحدة من شانها انقاذ اليمن واليمنيين بدلا من الاغراق في المعمعمة التي اثخنث كثيرا في الجسد اليمني.

│المصدر - الخبر

تعليق واحد

  • ياسلام عليك لقد وفقت في الطرح والمكاشفة وتبقى أن نقول لقيادتنا ورموزنا في القابعين في السعودية حاولوا أن تخرجوا منها باي وسيلة قبل أن يحدث مالم يحمد عقباه

أضف تعليقـك