أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

قرقاش: التحالف مستعد لاستخدام القوة من أجل تطبيق اتفاق السويد

│الخبر | متابعات

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش ليل أمس الأربعاء، إن على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على جماعة الحوثيين الالتزام بتنفيذ اتفاق السويد، ما لم فإن التحالف مستعد لاستخدام «قوة محسوبة».
وتدعم الإمارات بصورة مباشرة تقدم القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وكانت تتأهب لاقتحامها من أجل استعادة السيطرة عليها، قبل أن تتدخل الأمم المتحدة.
ورعت الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث اتفاق السويد (6-13 ديسمبر/ الماضي)، والقاضي بوقف إطلاق النار وانسحاب الطرفين إلى خارج المدينة، وفتح المعابر ونزع الألغام لإيصال المساعدات.
وقال قرقاش في سلسلة من التغريدات على موقع «تويتر» إنه من المهم أن تتخذ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إجراءات عاجلة للضغط على الحوثيين للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، والانسحاب من مدينة الحديدة، غربي اليمن.
ولفت إلى إن ذلك سيجعل اتفاق ستوكهولم على الطريق الصحيح.
وأوضح بأن ستة أسابيع مرت منذ بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، وإن الحوثيين انتهكوا الاتفاق قرابة ألف مرة، وهاجموا بقذائف الهاون قوافل المساعدات الغذائية والأسواق، ما أدى إلى مقتل 71 يمنياً وإصابة 534.
وقال قرقاش «حتى الآن لم ينسحب الحوثيون من مدينة وموانئ الحديدة، ويمنعون قوافل المساعدات من مغادرة مدينة الحديدة، كما يمنعون السفن من دخول الموانئ».
وأشار إلى إن ذلك عائق حقيقي أمام عملية السلام.
وهدد بأن التحالف العربي بقيادة السعودية، على استعداد لاستخدام قوة محسوبة بدقة من لإلزام الحوثيين باتفاق ستوكهولم، وقال إن التحالف قصف اليوم 10 معسكرات للحوثيين خارج محافظة الحديدة.

أضف تعليقـك