أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

وثائق.. البنك المركزي بعدن يعوض أحد مسؤوليه بـ«19» الف دولار عن استشوار شعر وكاوية ايطالي وساعة يد نسائي !!

│الخبر | متابعات

كشفت وثائق احداها لمدير شؤون فروع المركزي اليمني، وأخرى لإدارة المالية ، عن فساد مهوول ينخر البنك المركزي اليمني بعدن وعبث لا نظير له.
واظهرت الوثائق التي نشرها “عدن الغد” مخاطبة مدير شؤون الفروع خالد إبراهيم زكريا ، لمحافظ البنك المركزي محمد زمام طالبه فيها بصرف مبالغ قال إنها كتعويض لممتلكاته التي خسرها في تفجير استهدف البنك المركزي بعدن، قبل اعوام وكذا مبالغ لإيجارات بدل سكن.
وبدا مضحكا للغاية ان يطالب “زكريا” بتعويض عن استشوار شعر ايطالي، وكاوية باناسونيك، وشولة ، وملابس عائلية واسرية فقدها مدير شؤون الفروع في حرب الفجار بعدن !
وكشفت الواقعة عن جرائم فساد كبيرة تمارسها الشرعية ومن يعملون معها على حساب الملايين من اليمنيين الذين يدخلون العام الرابع دون مرتبات، واخرين شردوا وتقطعت بهم السبل.
وعلى الرغم من أن الحكومة اليمنية لم تبت بعد في تعويضات كهذه ولم تعوض أحد، كما أن الإجراء تم دون لجنة تقيم الإضرار، إلا أنه وعقب المطالبة، قامت إدارة البنك المالية بصرف مبلغ للوكيل قدر بتسعة عشر الف دولار أمريكي، وفقاً لما اظهرت الوثيقة التي تحصلت عليها الصحيفة.
واظهرت الواقعة الغير قانونية، فساد علني ينخر البنك المركزي، وكذا عبث بالوديعة التي قدمتها المملكة العربية السعودية للبنك، والأموال التي طبعت، وسط غياب تام لأي رقابة حكومية.

أضف تعليقـك