أخبـار اليمن هـــام

الانتقالي الجنوبي يحرّض على «الرعيني» ويحمل مخرجات الحوار الوطني مسوؤلية ما حل باليمن من دمار وخراب

│الخبر | خاص

شن الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي هجوما على الحكومة الشرعية ، ومارس تحريضا فجا ضد وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني.
ووصف سالم ثابت العولقي ما يقوم الوزير من عقد فعاليات وانشطة في عدد من مديريات العاصمة المؤقتة عدن للتعريف بمخرجات الحوار الوطني بممارسات “مستفزة” وقال انها :”إجراءات غير حكيمة ولا تخدم التهدئة التي رعاها التحالف العربي في الفترة الماضية، في اشارة الى تصعيد المجلس ضد الحكومة والمواجهات العسكرية التي شهدتها عدن بين مسلحين يتبعون الانتقالي الجنوبي وقوات من الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية في يناير 2018م.
وادان العولقي تلك الإجراءات التي قال انها تمثل تطاولاً على تضحيات شعب الجنوب واستفزاز فج لذوي الشهداء ودماء الجرحى الجنوبيين، مؤكدا ان هذه الممارسات وفِي هذا الوقت بالذات، واستخدام “الرعيني” صلاحياته كوزير بهذا الشكل والاستفزاز المباشر أمر غير صائب وغير حكيم ومثير للفتنة، فوزارته التي لا نفوذ لها في صنعاء، ينبغي لها ألا تذهب بعيداً في وهم النفوذ الافتراضي في عدن!
ووصف ناطق الانتقالي “مخرجات مؤتمر الوطني ” بانها كانت سببا في الدمار والخراب الذي حل في اليمن ، واضاف : “ان الترويج لهذا المشروع هو ترويج لمشروع كان هو السبب لكل هذا الدمار والخراب، ولقد سبق ان رفضنا مؤتمر الحوار بتلك الآلية في صنعاء وحذرنا من محاولات تزوير إرادة شعب الجنوب وما زلنا نحذر ، ولن ندع للعبث والممارسات غير المسؤولة مجالاً.
ويأتي هذا التحريض على وزير في الحكومة الشرعية بعد ايام من تحرش كبير واستفزاز كبيرين تعرضا لهما محافظ محافظة شبوة محمد بن عديو ، تطور الى اشتباكات في منطقة العقلة وكاد يوقف تصدير النفط الخام هناك.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك