أخبـار اليمن هـــام

ميليشيا الحوثي تقتحم متحف «بينون» بذمار وتنهب كل ما يحويه من آثار

│الخبر | متابعات

اقتحم مسلحون حوثيون ليل أمس السبت متحف الآثار والمخطوطات والموروث الشعبي «بينون» بمديرية الحدأ شرقي محافظة ذمار (وسط اليمن) ونهبوا كل محتوياته الأثرية.
وقال مصدر من أبناء المنطقة ، إن الحوثيين، وبتوجيه من علي صالح الحربي مدير الأمن التابع لهم، اقتحموا المتحف في عزلة ثوبان، ونهبوا كل ما يحويه من القطع والمخطوطات الأثرية النفيسة ونقلوها لمكان مجهول.
وأضاف «صادروا المكتبة الوطنية التابعة للمتحف التي تحوي كتب التاريخ اليمني، ونزعوا صور رموز اليمن الجمهوري من صالات المتحف واستبدلوها بصور بدر الدين الحوثي ونجليه، حسين الحوثي وعبدالملك الحوثي».
ويقع متحف بينون الذي تأسس سنة 1990، في منطقة تعد من أغنى المناطق آثاراً بما قامت فيها من حضارات قديمة تعود للعصور الحجرية القديمة والحديثة، كما كانت المنطقة موطناً لحضارة تمتد إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد.
وتعود تلك الآثار المنهوبة للفترات التاريخية للعصور الذهبية للحضارة الحميرية، وفق قول المصدر.
ويتكون المتحف من مبنيين، الرئيسي ويضم بداخله مجموعة كبيرة من القطع الأثرية، مصدرها مدينة بينون ومناطق أخرى في مديرية الحدأ، أما الآخر فقد خُصص لعرض نماذج من الموروث الشعبي للمديرية مثل الأزياء والحلي والصناعات الحرفية وأدوات العمل الزراعي وغير ذلك.
كما يحوي على قاعات كبيرة لعرض الآثار والمخطوطات والموروث الشعبي وغرف لخزن القطع الأثرية، والمعامل لترميم وصيانة وحفظ الآثار، ومعامل للتصوير وإنتاج النماذج التعليمية والوسائل السمعية والبصرية الحديثة.

أضف تعليقـك