أخبـار اليمن هـــام

«كاميرت» يبلغ المبعوث بقرار حاسم بعد تعرضه لاطلاق نار من الحوثيين

│الخبر | متابعات

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية، اليوم الإثنين، إن كبير المراقبين الدوليين في الحديدة، الجنرال باترك كاميرت، اقترح نقل اجتماعات اللجنة المشرفة على تطبيق اتفاق استوكهولم بشأن إعادة الانتشار ووقف إطلاق النار في محافظة الحديدة إلى خارج البلاد.
ونقلت الصحيفة عن مصدر في مكتب الأمم المتحدة، إن الجنرال باتريك كاميرت أبلغ مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث، بمقترحه نقل اجتماعات اللجنة إلى مكان خارج اليمن لمناقشة آلية تنفيذ اتفاق استوكهولم بشأن وقف إطلاق النار والانسحاب من موانئ الحديدة الثلاثة وإعادة انتشار القوات من وسط المدينة إلى مواقع يتفق عليها خارج المدينة.
وذكرت المصادر أن طلب كبير المراقبين الدوليين جاء بعد أن تعرض موكبه لإطلاق نار ورفض ممثلي الحوثي حضور اجتماعات اللجنة المشتركة في مناطق سيطرة الشرعية بعد أن حضر ممثلو الشرعية عدة اجتماعات في الجزء الخاضع لسيطرة الجماعة.
وكان وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، توقع نقل اجتماعات لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة إلى خارج اليمن.
وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، قال اليماني إنه من المتوقع أن يتخذ الجنرال باتريك كاميرت، رئيس فريق المراقبين الأمميين في الحديدة، قرارا بنقل الاجتماعات بعد التصعيد الحوثي الخطير، وذلك في محاولة أخيرة لإنقاذ الاتفاق وإرغام الحوثيين على الالتزام به.

أضف تعليقـك