أخبـار اليمن هـــام

تعليقا على صمت الرياض على فساد الشرعية .. صحفي يمني : السعودية لم تعمل لصالح نفسها يوما فكيف ستعمل لصالح اليمن

│الخبر | خاص

قال الصحفي اليمني صفوان الفائشي إن الهجوم الذي يتبناه كتاب وخبراء وعسكريون سعوديون ضد الشرعية الهزيلة في اليمن قد يكون مبررا ان لم تكن الرياض هي من أوجدت هذه الشرعية وهي من خدعتها وخُدعت بها .
واضاف في لسلة تغريدات له بموقع “تويتر” : “لكن نحن كيمنيين عندما نهاجم الشرعية التي يدعِّي قادتها انهم يمثلوننا فاننا ننطلق من معاناتنا كشعب لأكثر من اربع سنوات، فيما الشرعية غارقة في فسادها وتيهانها أما دولة كالسعودية ومعها الامارات فهي ليست من العجز كما نحن المواطنون لا حول لنا ولاقوة بل لديها من المعطيات والأوراق ما يقيّم اعوجاج هذه الشرعية ويصلح عورها ولدى الرياض ما يصلح حال هذه الشرعية او الأخذ على يدها وليست عاجزة عن ذلك”.
وتابع قائلا : “لكن الرياض استمرأت رخاوة الشرعية وفسادها ، وهذا دليل على انه ليس من اهداف ” الرياض” إنقاذ اليمنيين إذاً، بدليل توسع الحوثيين وازديادهم قوة وتغطرسا، وتعنتا وصلفا واجراما، وبالمقابل فسادا ضخما وهائلا تقوم به الشرعية.
واستطرد : “الملاحظ وفقا للمعطيات السابقة ان السعودية لم تعمل لصالح نفسها يوما فكيف ستعمل لصالح غيرها ، ففاقد الشيء لا يعطيه ،لكنه قال ينبغي على القيادة هناك ان تعي انْ هي استمرت في هذا التراخي ازاء فساد الشرعية لن تكون صدمتها مبررة اذا ما استيقظت بعد اربع سنوات من الحرب والاقتتال على تحول الحوثيين الى حزب الله اخر في اليمن ، وتبخرت كل محاولات الرياض للحيلولة دون ان يصبح اليمن فارسيا، ذلك ان اداء الشرعية الهزيل واكتفاء الرياض بمشاهدة كرة اللهب المتدحرجة على جسد اليمنيين اتساعا واحراقا، – بحسب الفائشي – دونما القيام بافعال وخطوات تحد من طيش ونزق وفساد هذه الشرعية ، سيجعل من خطر الحوثيين محدقا بالجميع .
وواختتم تغريداته متسائلا : “فهل يعي السعوديون خطورة ان تصبح اليمن فارسية في خاصرة الجزيرة العربية وان تكون الشرعية التي تقول الرياض انها أتت لاستعادتها سٌلمّاً ومطية لتحقيق هذا الطموح الإيراني الخطير”.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك