أخبـار اليمن هـــام

اسوشيتد برس الاميركية : عشرات النساء في صنعاء يتعرضن للتعذيب والابتزاز المالي من قبل الحوثيين

│الخبر | وكالات

كشفت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، الخميس، أن مليشيا الحوثي اختطفت عشرات النساء في العاصمة اليمنية صنعاء دون تقديمهن للمحاكمة أو اتهامهن بجريمة.
وأوضحت الوكالة أن النساء اختطفن بتهم “البغاء أو التعاون مع التحالف”، موضحة أنهن “يتعرضن للتعذيب والابتزاز المالي من قبل المدعو سلطان زابن المعين من قبل مليشيا الحوثي مديراً للبحث الجنائي بصنعاء.
ونقلت الوكالة عن رئيس منظمة مكافحة الاتجار بالبشر نبيل فاضل، قوله إن المنظمة تلقت معلومات من عائلات، ومحتجزات سابقات تم اختطافهن خلال الأشهر الماضية، بمزاعم ممارستهن “البغاء والتعاون مع التحالف السعودي الإماراتي”.
وقالت منظمة مكافحة الإرهاب اليمنية إنها حصلت على معلومات جديدة تظهر أن المتمردين ينفذون فظائع مثل “الإساءة والتعذيب والاختفاء القسري للنساء والفتيات في سجون سرية وغير قانونية”.
وأضاف فاضل، من جماعة مكافحة الاتجار بالبشر، إن الاعتقالات بدأت بعد تعيين الحوثي قبل عام سلطان زابن في منصب رئيس قسم التحقيقات الجنائية في صنعاء. وأوضح فاضل أن “ابن زابن أطلق على الفور حملة ضد “البغاء والتهريب”. وتم إرسال النساء اللواتي تم اعتقالهن في حملة القمع ومن ثم الإفراج عنهن إلى الاعتقالات السرية في الفلل عبر العاصمة اليمنية، بدلاً من إطلاق سراحهن”.
كما نقلت الوكالة عن محام يمني قوله إنه “تم القبض على النساء من المقاهي والحدائق في الأشهر الماضية”.
وأضاف المحامي الذي اشترط على الوكالة عدم ذكر اسمه -بسبب مخاوف على سلامته الشخصية- إن “عائلات المختطفات تبحث عن بناتها”.
وكالة أسوشيتد كانت قد نشرت تحقيقاً سابقاً أظهر أن الآلاف من اليمنيين قد سجنوا على يد مليشيات الحوثي خلال السنوات الأربع من الحرب الأهلية اليمنية الطاحنة. وقد عانى الكثير منهم من التعذيب الشديد – حيث تم تحطيمهم في وجوههم بالهراوات، وتم تعليقهم من السلاسل بواسطة معاصمهم أو أعضائهم التناسلية لأسابيع في كل مرة، وحرقوا بأحماض منها الأسيد.
وحسب الوكالة، تأتي الإفادات حول المعتقلات من النساء في الوقت الذي يتواجد فيه ممثلون لأطراف اليمن المتحاربة في الأردن لإجراء محادثات حول تنفيذ صفقة تبادل الأسرى التي تم الاتفاق عليها في السويد في الشهر الماضي. وفي السويد قبل شهر، اتفق الطرفان على تدابير لبناء الثقة، بما في ذلك تبادل الآلاف من السجناء، لكن تنفيذ ذلك بطيئ.

أضف تعليقـك