أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

محافظ شبوة يصطدم باول هامور نفط في المحافظة وتوجيهات بالقبض عليه لارتباطه بالحوثيين

│الخبر | متابعات

في اول صدام مباشر بين السلطة المحلية بمحافظة شبوة مممثلة بالمحافظ محمد بن عديو واحد هوامير النفط بالمحافظة ، اتهمت السلطة المحلية المدعو فارس الخبيلي وأخيه سعيد الخبيلي باعتراض سيارات نقل النفط للمرة الثانية اليوم الخميس 17/1/2019م ومنع شركة النفط من العمل وإيقاف النقل بالقوة ومدججين بأسلحة واطقم عسكرية ووصف السلطة المحلية “الخثيلي” بأنه أحد التجار الوهميين بالمحافظة “الذي يحاول استغلال عواطف أبناء المديريات الشرقية وأبناء محافظة شبوة بأنه صاحب مؤسسة لديها القدرة على نقل النفط الخام من العقلة إلى عياذ وبحجة ان لديه “مؤسسة الخبيلي ) وان لديه توجيهات من نائب وزير النفط.
واوضحت السلطة المحلية في بيان صادر عنها ان الخبيلي لا يعدوعن كونه وكيل فقط لتاجر حوثي اسمه العياني يمتلك مصفاة صغيرة لتكرير النفط في الحتارش النفط الذي كان يتم سرقته من أنابيب نقل النفط من حضرموت ومأرب وشبوة.


وفيما نص البيان :


كد مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة شبوة أن هناك محاولات من أحد التجار الوهميين في محافظة شبوة ( مؤسسة الخبيلي ) يحاول ان يستغل عواطف أبناء المديريات الشرقية وأبناء محافظة شبوة بأنه صاحب مؤسسة لديها القدرة على نقل النفط الخام من العقلة إلى عياذ وبحجة أن لديه توجيهات من نائب وزير النفط بذلك حيث ان المدعو فارس الخبيلي وأخيه سعيد الخبيلي قاموا باعتراض سيارات نقل النفط للمرة الثانية لهذا اليوم الخميس 17/1/2019م ومنع الشركة من العمل وإيقاف النقل بالقوة ومدججين بأسلحة واطقم عسكرية ومن باب توضيح ما يجري نوضح لأبناء شبوة عامة وأبناء المديريات الشرقية الاتي :-
1 – أن الخبيلي هو وكيل فقط لتاجر حوثي اسمه العياني يمتلك مصفاة صغيرة لتكرير النفط في الحتارش صنعاء والنفط كان يتم سرقته من أنابيب نقل النفط من حضرموت ومأرب وشبوة و أثناء فترة تواجد المليشيات في شبوة والعام الذي تلى خروجها حتى أحكم الجيش والأمن والنخبة سيطرتهم على المحافظة وتوقف نقل النفط الخام وبالتالي فإن الخبيلي استلم من العياني قاطراته ونقلها باسمه ليتحول بين عشية وضحاها من عامل على الحفار في شركة omv إلى تاجر يملك 100 قاطرة وان السلطة في المحافظة لديها ملف كامل من الوثائق التي تؤكد ذلك وان المذكورين مطلوب إلقاء القبض عليهم وتحويلهم النيابة العامة لارتكابهم جرائم جسيمة بحسب أعلاه.
2- أن قيادة محافظة شبوة ممثلة بالاخ محافظ المحافظة ووزارة النفط ممثلة بالأخ وزير النفط وبمباركة فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء توصلوا إلى اتفاق بإعلان مناقصة محلية جديدة خاصة بين المقاولين من أبناء المحافظة فقط قبل أسبوعين لنقل النفط من العقلة إلى عياذ واستبعاد المقاول الحالي (الحثيلي ) من النقل فوافقت شركة omv على ذلك ويجري حاليا الإعداد لهذه المناقصة للمؤسسات المؤهلة بحسب القانون والشروط إلا أن المدعو الخبيلي استبق ذلك وبالاتفاق مع بعض المتآمرين على شبوة وفي مقدمتهم التاجر الحوثي العياني لتشغيل قاطراته ومحاولة إفشال المناقصة التي ستحدث للمرة الأولى في تاريخ شبوة مع الشركات العاملة فيها ويطالب باعطائه 50% من المقاولة وال50% يطالب أن تظل مع المقاول السابق الحثيلي ويتجاهل مطالب أبناء المحافظة في شبونة الوظائف والمقاولات بنسبة 100% .
3- مع كل ما ذكر واستجابة لنداء الخيرين من أبناء المديريات الشرقية فقد شكل الأخ محافظ المحافظة لجنة برئاسة الأخ الأمين العام عبدربه هشلة وعضوية مدراء عموم النفط ومدير عام عرماء والمستشار الخاص للمحافظ احمد الشامي للنظر في مطالب الخبيلي قبل 4 ايام إلا أن الخبيلي لم ينتظر حتى تخلص اللجنة عملها وبدأ بمغامرة خطيرة في هذا اليوم وأوقف عملية نقل النفط بالقوة مما ترتب عليه صدور توجيهات عليا برفعه من الطريق العام وإلقاء القبض عليهم هو ومن معه .
4- بكل ما تم توضيحه فإن السلطة المحلية بالمحافظة ترى أنها قد أعطت الخبيلي وكل من له علاقة به فرصة كافية ليراجع نفسه وأنه لم يفهم ما يقال له لكونه أداة بيد غيره ولايملك قراره ولذلك لن تسمح السلطة المحلية بعودة تاجر حوثي ليحل محل تاجر آخر من خارج المحافظة ويتم ممارسة التحايل باسم أحقية أبناء المحافظة بإدعاءات باطلة .
5- تؤكد السلطة المحلية بأن الحصول على المقاولات ليس بإبراز العضلات أو بإحضار توجيهات هامشية مخالفة للقانون من مسؤول الفلاني بل بتطبيق القانون وتحقيق المساواة وفقا الأفضلية بينهم بحسب الشروط والمواصفات كما أن الخبيلي قد خضع للفحص من ضمن 15 مقاول من أبناء المحافظة وكانت نتيجة التقييم انه غير صالح ووثائق سياراته مزورة ومشكوك فيها .
6- أن ما يقوم به هذا الشخص وأمثاله ما هو إلا محاولات مدفوعة الأجر من قبل المتربصين والحاقدين على شبوة لتظل كما كانت بقرة حلوب للنافذين واللصوص والفاسدين وإعاقة برنامج الأخ محافظ المحافظة الذي بدأه في محاربة الفساد وتجفيف منابعه وخلق مشاكل جانبيه له لإيقاف عجلة التنمية التي بدأها المحافظ
وندعوا أبناء المحافظة إلى اليقظة والوقوف بمسؤولية ضد هذه التصرفات التي تستهدف المحافظة وأبنائها بشكل خاص .
7- أن السلطة المحلية لم تلجأ إلى هذا التوضيح إلا بعد أن بلغ السيل الزبى وتمادى المذكور ومن معه في تضليل الرأي العام الشبواني واستئجار أبواق إعلامية له ليصور للناس انه ضحية وان السلطة تقف ضده والا فأن قيادة المحافظة لا تفضل أن يتم تعريته بهذا الشكل من باب مسؤوليتها عن أبناء شبوة جميعا واظهارهم بصورة لائقة أمام الآخرين إلا أن للضرورة أحكام .
وفق الله الجميع إلى كل خير وحفظ الله شبوة آمنة مطمئنة شامخة عزيزة بعيدة عن أطماع الفاسدين والعابثين .
والله من وراء القصد.

أضف تعليقـك