أخبـار اليمن هـــام

الزنداني يتحدث عن أجنحة الازمة اليمنية ورأسها ويدعو اليمنيين الى البحث عن قيادة جديدة

│الخبر | خاص

أكد الدكتور أحمد عبدالواحد الزنداني أستاذ العلاقات الدولية ورئيس مركز البحوث للدراسات أن خروج اليمن من النفق المظلم الذي تعيشه ، لن يكون الا بتشخيص اسباب الازمة اولا.
موضحا ان ما يسمى بالشرعية والتحالف جناح من اجنحة الأزمة ، فيما الحوثي وايران جناحها الاخر ، أما رأس الأزمة فهي الرغبة الغربية الجامحة في تغريب العالم وتحويل الدول الى فاشلة تسمن فيها ماشية تذبح منها ما تشاء وكيف تشاء.
وأقترح الدكتور الزنداني لعلاج هذا المشهد المعقد والسوداوي هو ألا يؤمل اليمنيون للخروج من وضعهم الراهن على رأس الأزمة وأجنحتها، وعليهم الالتفاف وراء القيادة التي ما تزال تؤمن بهوية اليمن كبلد عربي إسلامي موحد.
مؤكدا أن هذه القيادة موجودة لكنها متناثرة وموزعة بين القوى السياسية اليمنية المبعدة عن الأضواء ولا تحتل أي من مراكز الصف الأول في القيادة الموجودة، لكن لهذه القيادة التي يمكن التعويل عليها – بحسب الزنداني – مشاريع صغيرة يجب على عموم اليمنيين مساندتها ودعمها وابراز تلك المشاريع وهي لا
شك ستكبر يوما ما وتؤتي ثمارها إن شاء الله.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك