أخبـار اليمن هـــام

الأمم المتحدة تمهل عبد الملك الحوثي 10 أيام لإعادة شحنات المساعدات المسروقة

│الخبر | وكالات

هددت وكالة الغذاء الدولية التابعة للأمم المتحدة، يوم الاثنين 31 ديسمبر/ كانون الأول 2018، بتعليق بعض شحنات المساعدات إلى اليمن إذا لم يتوقف المتمردون الحوثيون عن السرقة والاحتيال في توزيع المواد الغذائية وفتح تحقيق، محذرة من أن التعليق سيؤثر على نحو 3 ملايين شخص.
وفي رسالة بعث بها إلى زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، قال مدير برنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي “إن المسح الذي أجراه البرنامج، أظهر أن المساعدات لا تصل إلا إلى 40 بالمائة من المستفيدين المستحقين في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون، وأن ثلثهم يتلقون مساعدات في صعدة معقل المليشيا”.
وجاء في الرسالة التي بعثت إلى زعيم المليشيا الإرهابية، وحصلت وكالة اسوشييتد برس على نسخة منها: “إذا لم تتصرف خلال 10 أيام، فلن يكون أمام برنامج الأغذية العالمي خيار سوى تعليق المساعدة… التي تذهب إلى ما يقرب من 3 ملايين شخص (..) هذا السلوك الإجرامي يجب أن يتوقف على الفور”.
ويعد الإنذار النهائي لبرنامج الأغذية العالمي بمثابة تحذير قوي لم يسبق له مثيل، يشير إلى أن الفساد زاد من خطر المجاعة في اليمن.
وفي وقت سابق من يوم الاثنين، اتهم برنامج الأغذية العالمي الحوثيين بسرقة الطعام “من أفواه الجياع”. وقالت وكالة الأمم المتحدة إنها حصلت على أدلة فوتوغرافية تثبت أن المتمردين يستولون على الطعام وينقلون الطعام بشكل غير مشروع على متن شاحنات من مراكز مخصصة لتوزيع الطعام وإن مسؤولين حوثيين يزيفون السجلات ويتلاعبون في اختيار المستفيدين.

أضف تعليقـك