أخبـار اليمن هـــام

مساعٍ حوثية لإعادة تشكيل قيادة حزب المؤتمر في صنعاء

│الخبر | متابعات

أفادت مصادر في حزب المؤتمر الجناح الخاضع للميليشيات الحوثية في صنعاء بأن قيادة الجماعة أوعزت إلى كبار قيادات الحزب من أجل التحضير لانعقاد اجتماع لأعضاء اللجنة الرئيسية في مساعٍ منها لتعيين قيادة جديدة للحزب من الموالين لها، استكمالاً للسيطرة عليه.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن المصادر “أن الدعوة التي وجهتها قيادات صنعاء لانعقاد اللجنة الدائمة الرئيسية للحزب تحاول أن تقطع الطريق أمام المساعي التي تبذلها قيادات الحزب في الخارج من أجل توحيد صفوفه مع الجناح الموالي للشرعية والذي يترأسه هادي”.
وبحسب ترجيحات المصادر، فإن الجماعة الحوثية أعطت الضوء الأخضر للقيادات الموجودة في صنعاء من أجل الإقدام على هذه الخطوة، بهدف البحث على غطاء قانوني أمام القواعد الشعبية للحزب حول القيادة التي ستنتج عن الاجتماع المرتقب بعيداً عن قيادات الخارج الذين يحاولون أن يقدموا أنفسهم أمام المجتمع الدولي على أنهم الممثلون للحزب بعد مقتل رئيسه ومؤسسه الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
وكان آخر اجتماع لقيادات «اللجنة الدائمة الرئيسية» في حزب المؤتمر الشعبي في نوفمبر (تشرين الثاني) 2014 في الاجتماع الذي ترأسه صالح والذي عده كثير من القيادات حينها التفافاً على نتائج المؤتمر العام السابع للحزب المنعقد في 2009.
وذكرت أمس وسائل إعلام الحزب الخاضعة للحوثيين في صنعاء أن القيادي صادق أمين أبوراس الذي كان قيادات صنعاء نصبوه رئيساً للحزب بعد مقتل صالح، أصدر قراراً بتشكيل لجنة تحضيرية وذلك لانعقاد دورة استثنائية للجنة الدائمة الرئيسية للحزب.
وتضمن القرار تشكيل اللجنة التحضيرية من 14 اسما من القيادات التي لاتزال خاضعة للميليشيات برئاسة أبوراس، ومن بينهم يحيى الراعي رئيس البرلمان الخاضع للجماعة، في مسعى ترجح المصادر أنه يهدف إلى إعادة تشكيل قيادة الحزب وتكليف أمين عام له، وأمناء عموم مساعدين.

أضف تعليقـك