أخبـار اليمن هـــام

اليماني: مشاورات السويد أثمرت في تحقيق أولى الخطوات نحو السلام المستدام

│الخبر | متابعات

أكد وزير الخارجية رئيس وفد الحكومة في مشاورات السويد خالد اليماني أن الجولة الأولى من المشاورات أثمرت في تحقيق أولى الخطوات نحو السلام المستدام.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقب اختتام مشاورات السويد اليوم الخميس إن المشاورات أسفرت في الاتفاق على انسحاب مليشيا الحوثي من الحديدة والصليف ورأس عيسى ، وأن تعود مدينة الحديدة إلى مؤسسات السلطة الشرعية القائمة في الحديدة.
ووصف اليماني الاتفاق بـ “المهم”، خصوصا وأنه خلال السنوات الأربع الماضية لم يتم التوافق على مثل هذه الخطوات.
وقال: لأول مرة تقبل المليشيا الحوثية بالإنسحاب من الحديدة والصليف ورأس عيسى، وبهذا الإتفاق سنوفر من الحديدة مشروعاً مستقبلياً لإنهاء الانقلاب وإنهزامه ليعود اليمن معافاً سليماً.
وبخصوص رفع الحصار عن تعز أكد وزير الخارجية أن مليشيا الحوثي رفضت رفع الحصار عن المدينة، لكن سيتم إنشاء لجنة بإشراف أممي لرفع آخر ورقة من أوراق الإنقلاب المتمثلة في حصار تعز.
وأكد اليماني أن مليشيا الحوثي تصر على استمرار معاناة المواطنين والموظفين، وأصرت على التحكم في الموارد التي تحت سيطرتها، لكنه أكد أن العمل سيتواصل من أجل أن يقبل الانقلاب بالاتفاقات الاقتصادية حتى تتمكن الحكومة من دفع المرتبات.
وأشار وزير الخارجية إلى أن وفد مليشيا الحوثي رفض فتح مطار صنعاء للرحلات الدولية عبر مطار عدن، مشيراً إلى أن الوفد الحكومي تقدم بمشروع رحلة أسبوعية داخلية إلى عدن ومن ثم إلى الدول التي يريدون التوجه إليها إلا أن المليشيا الحوثي رفضت هذه المبادرة.
وأكد أن ما تم التوصل إليه في السويد كان بإشراف ومتابعة دقيقة من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، الذي طالما أكد على السلام من أجل رفع معاناة الشعب اليمني منذ انقلاب المليشيا الحوثية.
وعن العودة لجولة ثانية من المشاورات أكد وزير الخارجية ذلك سيكون مرتبطاً بمدى تطبيق ما تم الاتفاق عليه في هذه الجولة من الإفراج عن المختطفين والأسرى، والانسحاب من الحديدة والصليف ورأس عيسى.
وطالب وزير الخارجية المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم والضغط على المليشيا لتنفيذ الإتفاقات المبرمة والتوقف عن الاستمرار في الإعتقالات والإختطافات التي لم تتوقف حتى اللحظة.

أضف تعليقـك